أخر تحديث : الأحد 11 أكتوبر 2015 - 8:56 مساءً

المجلس البلدي بدأ في توزيع الاكراميات فليتهافت المتهافتون

أسامة بنمسعود | بتاريخ 11 أكتوبر, 2015 | قراءة

أسامة بن مسعود

بعد دورة المجلس البلدي والتي كانت مناسبة للأغلبية والمعارضة لإبراز كفاءاتها وقوة عضلاتها في تكسير العظام وتكسير ما تبقى من جدوى مجلسنا الموقر هاهو رئيسنا المبجل والدي يعرف إدارة كل مرحلة ينتقل للحلقة الثانية في مسلسل متفق عليه قبل انطلاق تصويره ها نحن اليوم أمام ممارسة تناولتها بع المواقع الإعلامية بخبر مفاده  _ رخص محمد السيمو بصفته رئيسا للمجلس البلدي للقصر الكبير لصالح شركة تقوم بتنظيم ألعاب للاطفال والكبار في موسم عاشوراء_ والخطير في الأمر أن هذا الرئيس فوت بهذا الترخيص على صندوق الجماعة مداخيل مهمة كانت ستعود لمالية البلدية بمداخيل طائلة جراء استغلال الأرض الجماعية التي خصصت في الإعلان لإقامة هذه المرافق.

والسؤال كيف وافق الرئيس لإقامتها على أرض تعود ملكيتها لأحد أعضاء المجلس البلدي؟من مقال الاستاد سليمان بموقع قصر فوروم بتصرف هناك من اعتبرها تدخل في غايات ومبررات صرف الملايين إبان الحملة الانتخابية وترضية لدوى القربى والمساهمين في بناء تحالف هو بمثابة الزواج بالفاتحة لم أتفاجئ بمثل هده الممارسات لاكن لابد من الإشارة إلى أنها وبكل تأكيد ستفتح شهية العياشة اكتر لكونها تجعل رئيس المجلس منسجما مع ذاته ومخلصا لوعود قطعها على نفسه وكانت سببا مباشرا في فوزه بعدد من المقاعد .

فمن اليوم فصاعدا سيصبح ملزما بسد الأفواه المفتوحة بقوة هدا الترخيص مما قد يكون مقدمة للمزيد من الإكراميات التي ستتفاوت بتفاوت طبيعة الخدمات التي قدمت سالفا إبان وأتناء الحملة وخلال بناء التحالفات وهو ما يمهد لصراع العياشة حول الكعكة حيت سيتنافسون في إقناع الرئيس بأن ما قدمه زيد هو اكتر قيمة مما قدمه عمر ومن تمت فان حجم إكرامية عمر لابد أن تكون اكتر وزنا وقيمة من إكرامية زيد مما معناه أن ساكنة القصر الكبير ستكون أمام صراع العياشة في حصد الاكراميت والامتيازات على حساب ومصلحة المدينة.

وليس ببعيد أن تستبدل احتجاجات الفئات الاجتماعية لمهمشة ذات المطالب الحقيقية باحتجاجات العياشة أمام المجلس البلدي منضمين المسيرات والوقفات بشعارات من قبيل’ يل رئيس يا مسؤول فين الحل فين الوعود ‘وان نتابع لهم تصريحات صحفية تدين الرئيس بعد أن تنصل من وعوده أو لتمييزه بين عموم العياشة بشكل يضرب في الصميم مضامين دستور 2011 التي تؤكد على المساواة وعدم التمييز بين عياش اسود و ابيض .. وفي انتظار توضيح من السيد المبجل رئيس مجلسنا الموقر لك الله يا مدينتي

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع