أخر تحديث : الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 12:32 صباحًا

شفافية السيمو

خالد الموذن | بتاريخ 14 أكتوبر, 2015 | قراءة

mouden

لدى رئيس المجلس الجديد تعريفه الخاص للشفافية، فهي تقتضي حسب تصوره أن تقوم آليات المجلس بتهيئة أرض اكتراها “أحد الخواص” من “أحد الخواص” حسب تعبيره. وكلمة ” خواص” الأخيرة هي تعبير مراوغ للكناية عن عضو من الاغلبية المسيرة.

هكذا بكل براءة، يكتشف صاحب (السيركو) المؤهلات الاستثنائية لقطعة الارض هذه والتي لم ينسى السيد الرئيس تعداد مزاياها، رغم أنها لم تحتضن بالسابق أي نشاط من هذا النوع، وبكل شفافية سيتزامن هذا الاكتشاف الجغرافي العظيم مع عشوراء الأولى للعضو صاحب القطعة في مقاعد التسيير.

بكل شفافية أيضا سيرخص الرئيس للمرة الاولى للقطعة المميزة رغم أنها لا تبعد سوى بضعة أمتار عن قطعة ثانية تعود للبلدية ستتنافس عليها شركات ترفيه أخرى أصحابها أقل شطارة أو حظا. وبينما سيدفع المقاول مكتشف قطعة العضو الجماعي 60 ألف درهم شاملة للكراء ورسوم البلدية (حسب كلام السيمو) فإن السذج الآخرين سيدفعون في قطعة الجماعة -الأبعد- مبلغ 160 ألف درهم كما يتوقع الرئيس.

أيها المقاولون، بإمكانكم التنافس بشفافية على أرض الجماعة، لكن المقاول المحظوظ سبقكم باكتشاف جغرافي عظيم لأرض أرخص ب 100 الف درهم وأقرب من معارض عاشوراء.

ولأن السيد الرئيس لا علاقة له بالادارة أو القانون، يعرض علينا بخفة التاجر صفقة ..انتظروا مداخلي وقارنوها بالسنة الماضية (التي لم يقم بها سيرك من الاساس)، فهو ببساطة لا يستطيع أن يفهم بعقلية السوق أن القضية قضية نزاهة وشفافية ، وأن تولي المسؤولية يفرض التنازل عن حقوق الاعضاء في أن يكونوا “خواصا” يستفيدون ماديا من قرارات البلدية.

ومن المفيد بما أن الرئيس يكرر أنه لا مانع قانونا، تذكيره بالمادة 64 من القانون التنظيمي للجماعات المحلية، والتي تمنع على أعضاء المجالس ممارسة كل نشاط قد يؤدي إلى تنازع المصالح.. مثلا: تخصيص كل العائدات للجماعة بعرض ترخيص واحد تستفيد منه الجماعة سيما وأن العقار متوفر ولا حاجة لسيركين بنفس المكان، أم تقاسم الكعكة مع عضو الاغلبية على قاعدة : كول ووكل؟ .. الإجابة التي اختارها السيمو تعرفونها.

هذه هي شفافية السيد الرئيس.. شفافية تجعل الفساد يحمر خجلا!

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع