أخر تحديث : الإثنين 27 أكتوبر 2014 - 11:39 مساءً

الليغا زمن ” الأنطين ”

محمد حاجي | بتاريخ 25 أكتوبر, 2014 | قراءة

و الجميع ينتطر ساعة الكلاسيكو بين الريال و البارصا ممسكا بالتيليكوموند ليقلب في رمشة عين نحو المباراة المضمون مشاهدتها على القناة التي يريد و المعلق الذي يستهويه … لابد أن نتذكر السنوات التي كان فيها ” المبليون ” بالليغا بشمال المغرب يخصصون أسبوعا من الاستعداد و تدوير اللانطين أملا في التقاط القناة الاسبانية canal sur Andalucia خصوصا في مدينة القصر الكبير بموقعها الجغرافي المنخفط جدا و المحاط بجبال الريف التي كانت تمنع بث القنوات الاسبانية من الوصول خلال شهور الشتاء .

أتذكر ذلك الرجل الأسمر ” مورينو ” المختص في ” ريكلاج ” الأنطينات .. كان قبل أسبوع من الكلاسيكو لا ينزل من سطح مقهى الا و يصعد لسطح منزل مجاور بحثا عن القنوات الاسبانية التي تنقل الليغا , مستعينا في ذلك ب ” الكسكاس ” أو اضافة بعض قطع النحاس للانطين .

و عندما كانت الأحوال الجوية تعزل المدينة عن العالم , كان كثير من المبليين ينطمون رحلات جماعية عبر السيارات و الحافلات في اتجاه طنجة أو تطوان حيث ” الفراجة ” مضمونة في مقاهي المدينتين القريبتين التي كانتا تلتقطان القنوات الاسبانية أفضل بكثير من القناة المغربية الوحيدة آنذاك .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع