أخر تحديث : الأحد 6 ديسمبر 2015 - 11:58 صباحًا

القصر الكبير: ظاهرة الإجرام بين الأسباب وانتظار الحلول

خديجة قدارة | بتاريخ 6 ديسمبر, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_crimes_bande-malfaiteursيعاني المغرب كباقي دول العالم من انتشار ظاهرة غريبة وعنيفة ازدادت حدتها في الآونة الأخيرة ، ألا وهي ظاهرة الجريمة الفردية والجماعية أو ما يسمى بالعصابات ، فقد أصبحنا نقرأ كل يوم على صفحات الجرائد ، ونشاهد على شاشة التلفاز ، ونتتبع على المواقع الإلكترونية أخبارا عن جرائم وأحداث تجعل كل إنسان عاقل وسوي ينفر ويتقزز منها ، أسباب كثيرة ومتعددة والنتيجة واحدة ، فالبطالة وتعاطي المخدرات جعلت شباب يسرقون وينصبون وينهبون ويقتلون فأخذوا من المواطن الضحية ما أخذوه وتركوا لديهم آثارا نفسية سيئة … ولم يسلم من هذه الاعتداءات حتى رجال الأمن أنفسهم ، وضعفا دينيا وأخلاقيا خلف لنا إرهابيين بعد أن استغلوا من طرف أشخاص زرعوا فيهم الكره والغل اتجاه الآخرين وأقنعوهم بضرورة تفجير أنفسهم لأنهم لم يتعلموا كيف يحبوا أنفسهم ويحافظوا عليها ، وأطفالا حرموا من التربية والتعليم إما بسبب الفقر أو الجهل أو إهمال الأسرة ….إلخ خلف لنا أمية وفقرا فكريا خلف لنا بدوره أشخاصا يمارسون العنف ويتعاطون المخدرات ويرتكبون الجرائم….
أسباب و أسباب تتطلب حلولا جذرية وتدخلا لكل الأطراف من حكومة وجمعيات المجتمع المدني ، ووضع اليد في اليد ليتعاونوا على محو الأمية والفهم السليم للدين الذي يدعوا إلى التسامح والتعاون ونبذ العنف والإخاء والمحافظة على النفس والابتعاد عن المخدرات ….إلخ وغرس حب الوطن في نفوس الناشئة ، وتوعية الأسر بالأدوار المنوطة بهم اتجاه أبنائهم ….

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع