أخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2015 - 12:52 مساءً

معارضة البيجيدي

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 9 ديسمبر, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_hamid_jouhari

حميد الجوهري

مستشاروا حزب العدالة والتنمية يقودون المعارضة في المجلس البلدي الحالي بالقصر الكبير، و هذا التموقع في المعارضة يفرض عليهم مسؤوليات كبيرة لا تقل في منافع الناس عن مسؤوليات التسيير..، إنها أمانة ثقيلة أيضا..، ينبغي أن تمارس بعقلانية وخطوات محسوبة، وأن يتم التركيز فيها على الدفاع عن تأهيل المدينة لتحتل موقعها في سلم التنمية الحضرية..
لا يمكن لمعارضة تنتظر دورات المجلس لتمارس هواية (نقط نظام) أن تنجز شيئا ذا قيمة لساكنة القصر الكبير، فدورات المجلس ليست حائطا للمبكى نتباكى فيه (العرش المسلوب)، وإلا كانت معارضة مسكينة يرثى لحالها ويُتأسف لحالها..، الصواب هو أن تمارس معارضة رزينة متطهرة من أثر نتائج الانتخابات، يجب أن يعترف مستشاروا العدالة والتنمية بموقعهم الجديد كمعارضة مراقبة لديها تجربة سابقة في التسيير بمقدار لا يستهان به، خاصة إذا التزم الرئيس السابق معهم بالحضور وتجاوز عقدة فقدان رئاسة المجلس…
تصوري هو أن معارضة تقودها أسماء كخيرون خالد المودن أحمد الخاطب، لا شك أنها ستكون معارضة ذات أثر قوي ومؤثر في المجلس الحالي..، وهذا يتطلب على ما أظن جهدا نفسيا ينزع عن الذات عقدة الرئيس السيمو، لأن هذا واقع لن يتغير على الأقل في السنوات الثلات الأولى من عمر المجلس الحالي..
لا أظن أن هذا ممكنا إذا استمر غياب من كانوا يستبدون بالمعلومة، و ربما يأخذون الأرشيف معهم أيضا..، يجب أن تمكن عناصر المعارضة من كل المعلومات المفيدة في أداء دورها، وأن لا يبقى أرشيف تجربة 12 سنة من التسيير في دماغ متصلبة متكبرة، لا تتنازل حتى مع عبرة طوفان الانتخابات الذي جرف الكرسي من تحت مؤخرة متمسكة به..!
صباحكم معارضة

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع