أخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2015 - 10:37 مساءً

اللجنة المحلية للتنمية البشرية و تمييع المجتمع المدني

خالد الموذن | بتاريخ 9 ديسمبر, 2015 | قراءة

mouden

بتركيبة اللجنة المحلية للتنمية البشرية ينتقل الرئيس السيمو إلى عملية فبركة لمجتمع مدني مزور مكون من أدوات حزبية (ك.أ مرشح ضمن لائحة الحركة الشعبية، و ف. م مرشحة ورئيسة فرع جمعية النساء الحركيات)، وجمعيات حديثة مجهرية أو هامشية النشاط.

بعد أن ميع السيمو المشهد الحزبي والسياسي بالمدينة حوله إلى سيرك كبير، تمتد اليد العابثة إلى تمييع المجتمع المدني وخلق وتعزيز نزعة طفيلية انتفاعية على حساب الفاعليين الشرفاء من كل الحساسيات الناشطين على الأرض.

الأخطر أن هذه اللجنة -المفبركة- ستتحكم في موارد مالية ضخمة، ولا أعتقد أن هناك أوهام حول الطرق التي ستذهب إليها هذه الموارد بعد فضائح دعم الجمعيات.

مطلوب وقفة صارمة.. يد العبث والتمييع يجب أن ترتفع عن المجتمع المدني.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع