أخر تحديث : الخميس 10 ديسمبر 2015 - 10:02 مساءً

أحلام … وأصنام

حسن ادريسي | بتاريخ 10 ديسمبر, 2015 | قراءة

12342690_921601431210873_6951829998649456841_n

الشان العام في القصر الكبير أكلة لها نكهة خاصة، فهي مهيجة للنمل، مثيرة للنحل، وجالبة للحظ ، وبصراحة، مغرية، لذيذة، ومالكة للحواس،
لكن ليس للدرجة التي تنسى فيها نفسك، فتدخل أصابعك للقاع بشراهة وتتذوقها كما تريد، أو تخوض في بعض توابلها وتفاصيلها، ورائحة الشياط، وإلا فقدت أصدقاء وندماء من كل جانب، من هذا الجانب وذاك،

وقد تجد نفسك، أحيانا، ومن دون مقبلات، أو مقدمات، تدخل في مهاترات كلامية مع المعنيين تارة و مع المتحلقين … ممن يهوون خوض الحرب بالوكالة … فالشأن القصري الحزبي والترابي، رد بالك، له رب يحميه، له حواريون وسدنة … يتكلفون بك وبالحجيج والهجيج،

وأنت و زهرك، فقد يكتفي البعض … فيعاتبك، و قد تبلغ الحماسة بأحدهم ، فيسمعك على أذنك، خاصا وبوبليكا، فتجد نفسك في وضع لا تحسد عليه، خاصة عندما يكون ظهرك مكشوفا، وغير مسنود من أيتها جهة حزبية أو جمعوية،hassan_idrisi
فتفضل الصمت، وإلا وقع لك ما وقع للخليل عليه السلام، نارا وحديدا …ونية حرق، فقط لأنه أراد استنطاق الصنم … الأصنام … وإعادتها لسيرتها الأولى … جمادا أجوفا وماريونيت، يخطىء ويضل ويأتيه الباطل من خلفه ومن بين يديه،

وحكاية الأيدول عندنا في القصر، ليست غريبة ، فهي حالة نفسية قديمة … قدم الرومان، خلدتها محاريبنا وبعض حيطاننا التاريخية قبل أن يقضى عليها،
فأينما وليت، فتم طبالين وزمارين وقنوات للواقع بالمجان، وهي بالذات … على عينك آبن عدي، في الدكاكين والفروع الحزبية ، كما في محطات الكيران والطاكسي والقطار، لغاية بزوغ الفجر في انتظار … المهدية والخولية،
وكل المالكين لناصية شأننا السياسي وفنه الغنائي الجديد، بعد أن أشبعناهم أصواتا وصوابع وبيبات مدفوعة … وخلعنا عليهم من فقرنا وجهلنا أردية متعددة الألوان … أغنتهم عن أصوات القنواة الشرقية والتنفيذية ، التي لم تختبرهم أو تضع قدراتهم يوما … في الميزان،

هي حكاية آل عمران وآل هارون ويحي وذي الطول وجالوت وجنوده … يعاد تمثيلها بجريدها وعجلها وتابوتها … في زمننا السياسي العصيب،
فمن يستطيع … باباه … أن يهضر؟
أو يسيل قلمه بعد اليوم ، دون أن يوالي من والاه ؟
سنقولها … والرزق على الله،
يتبع …

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع