أخر تحديث : الجمعة 11 ديسمبر 2015 - 12:02 مساءً

رئيس المجلس البلدي على حق .. سرق الأرشيف فعلا !

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 11 ديسمبر, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_said_hajji

سعيد الحاجي
هي آخر صيحات الجنون تطل علينا من مقهى ( عفوا ) مكتب رئيس المجلس البلدي الجديد لمدينة القصر الكبير، سرقة أرشيف البلدية بكل ما يحمله من معلومات ” سرية ” ثمينة كان الرئيس الجديد سيفضح بها الرئيس السابق السيد سعيد خيرون… !!
هكذا وبكل سذاجة يحاول أن يقنعنا الرئيس الجديد بهذه الملحمة المجنونة التي كان سيبني عليها ست سنوات قادمة بكل ما تحمله رداءة في التصريحات والتهم الملفقة والمكالمات الهاتفية التي يعلن من خلالها صفقات كانت موجودة أصلا ….

فعلا الرئيس الجديد على صواب فيما يتعلق بسرقة الأرشيف، وإن كان عليها أن يقول الحقيقة كاملة لأن الذي سرق فعلا ليس أرشيف البلدية…

لقد سرق أرشيف هذه المدينة التي نسي الرئيس أنها كانت تغرق كل فصل شتاء في فيضانات تحمل الموائد الخشبية فوق سطح المياه المتلاعبة ببطئ في أزقة المدينة وشوارعها، عندما كانت الحديث عن قناة باطنية مجرد تخيلات مثيرة للسخرية…
سرق أرشيف المدينة التي كان رياضيوها يسخرون بأحلام بعضهم البعض كلما تحدثوا عن قاعة مغطاة يمارسون فيها رياضاتهم المفضلة …

سرق أرشيف المدينة التي كان على جمعياتها أن تفتح باب التبرعات لكراء الكراسي الخشبية المهترئة والصوتيات الرديئة كي تنظم نشاطا وحيدا بشق الأنفس كل سنة، فبالأحرى أن ينظموها داخل قاعة مكيفة بمواصفات من طراز رفيع وبشكل أسبوعي على مدار السنة…

سرق أرشيف المدينة التي أيقن ساكنتها لعقود أن الحديث عن عمالة القصر الكبير ضرب من العبث فبالأحرى أن تتحدث الصحف عن مذكرة تفرض نفسها بقوة على دوائر القرار كي يفكروا جهرا في عمالة القصر الكبير …

سرق أرشيف المدينة التي كان على ساكنة بعض شوارعها وأزقتها كراء عمال يستعملون الحمير ( أعزكم الله ) كي يجمعوا نفاياتهم المنزلية، وعندما كان الحديث عن شركة متخصصة في النظافة مجرد لغو فارغ …

سرق أرشيف المدينة التي كانت مجالسها المتعاقبة تتنافس لترك العجز في خزينة البلدية، ولم يكن يحلم منتخب فيها أن يجد فائضا بالملايير في صندوقها كل سنة ….

سرق أرشيف المدينة التي كان سكانها يروون الحكايات حول أزقة المدن الكبرى المرصفة بالأحجار الصقيلة وهم ينظرون إلى أزقة القصر الكبير التي يعلوها الغبار، ساخرين من أن تكون ازقتها مرصفة بأحجار تغطي الغبار الذي أصبح معطى تاريخيا مرتبطا بها …

نعم سرق أرشيف المدينة فعلا عندما أصبح لها رئيس يقدم الرشاوي لصحفيي الجرائد الصفراء كي ينجزوا تحقيقات ميدانية عبر الهاتف من الدار البيضاء ويكتبوا بالبنط العريض عن مدينة ليست كما هي فعلا بقدر ما هي كما يريدها الرئيس الذي عوض أن يضع برنامجا لتنمية المدينة، وضع برنامجا للخرجات الجنونية المليئة بالتهم التي سيعمل على توجيهها لحزب العدالة والتنمية والرئيس السابق للمجلس البلدي ..

فعلا لقد سرق أرشيف المدينة التاريخي يوم أصبح لها رئيس مجلس بلدي ينشط سفريات رجال الأعمال على متن طائرة لا يعرف نطق اسم الدولة الإفريقية التي تتوجه إليها ….

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع