أخر تحديث : السبت 2 يناير 2016 - 10:10 مساءً

من المسؤول عن وفاة ” ضحية حادثة سيارة الإسعاف ” بطريق تطفت

عزيز العسري | بتاريخ 2 يناير, 2016 | قراءة

ACCIDENTE_TATPOUFT

حادثة السير المميتة التي وقعت زوال أمس بطريق تطفت والتي راح ضحيتها الطفل الذي كانت تقله سيارة إسعاف الجماعة المذكورة  تطرح اكثر من تساؤل :
1- سائق سيارة الإسعاف ليس محترفا و بينه وبين السياقة “غير الخير والإحسان”
2- عند وقوع الحادثة تأخرت سيارة الإسعاف التابعة للقصر الكبير كثيرا مما أدى إلى تدهور الحالة الصحية للفتى المصاب .
3- رجال الإسعاف بالقصر الكبير لم يكترثوا لإتصالات المواطن البسيط ولم يتحركوا إلا بعد أن اتصل بهم رئيس المجلس البلدي .
4-  رئيس جماعة تطفت مر أمام الحادثة بسرعة البرق بسيارة الجماعة دون أن يكلف نفسه عناء النزول من “كاط كاط” ويرى ما يحدث وكأن الحادث حصل بغينيا وليس على بعد أقل من كيلومتر عن مقر جماعته  “الغير المحترمة ” .
5- عند وصول السيد رئيس الجماعة إلى مقره بتطفت تم إخباره على أن سيارة الإسعاف ” المشقلبة خنفورتها ” بالطريق تابعة لجماعته .حينذاك ” دُوّر الروايض” وعاد إلى مكان ” الفريسة “.
6- عند وصول المصابين إلى مستشفى “إسطبل “القصر الكبير، وكالعادة كان التماطل والإستهتار بحالة المرضى والتهرب من المسؤلية سيدا الموقف،وتم إرسال المصابين إلى العرائش لتكون. النتيجة :
“وفاة الفتى  قبل وصوله إلى العرائش”
كفى استهتارا يا * مسؤولين *

أوسمة : , , , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع