أخر تحديث : الأربعاء 6 يناير 2016 - 11:28 مساءً

عذراً ” با الهادي ” للموت مقامات

محمد نبيل العلمي | بتاريخ 6 يناير, 2016 | قراءة

balhadi

عذراً ” با الهادي ” لم نقم بالواجب وأنت قيد الحياة،وعار على مدينة بأربعمائة جمعية وأكثر ما زال في فضائها من ينام في العراء ويموت،ولماذا لم يتناول الإعلام القصراوي نبأ وفاتك؟ألست من أبنائها وفي حضنها عشت الحرمان؟
عذراً ” با الهادي ” للموت مقامات وأنت في سلة المهملات كنت،لا جاه لك ولا سلطان،يتيم الأبناء غطاؤك السماء.
عذراً ” با الهادي ” للموت مقامات،ولفلان وفلان تجمهر وإعلانات،ما من أحد عن موتك تحسر،فوجودك أو عدمك في نظر النفاق ليس له أثر.
عذراً ” با الهادي ” سأرثيك بدمع حروفي،وسأجعل من مرقدك قبلة عند كل لقاء.
أيها الزمن الغادر
خذ بيدي
وارحم شيخوخة العمر
أنا الهادي وجعبة سر
وسادتي دمع ينهمر
غطائي صقيع ومطر
والناس مقامات
في الحياة وعند الممات.
رحمك الله وأسكنك فسيح جناته وألهم أقواس البلاصا الصبر والسلوان.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع