أخر تحديث : الأربعاء 20 يناير 2016 - 10:32 مساءً

المخدرات بالقصــر الكبير

إسماعيل الريم | بتاريخ 20 يناير, 2016 | قراءة

maxresdefault

على مرمى حجر من مركز الشرطة القديم بالقصر الكبير. وتحديدا بحي ( السويقة ) على الساعة التاسعة ليلا وحتى الساعات الاولى من الصباح تجد حركة نشيطة لمروجي الخمور ب طريقة سرية. تجارة مربحة يقوم بها بعض المفسدين في الارض وسط حي اهل بالسكان لايراعون حرمة الجيران او الاطفال الصغار.تجد جميع اصناف المدمنين ومختلف أنواع المحركات باضوائها ورموزها تتجه عند المروجين ولا من يحرك ساكنا.

تحول الحي الى ما يشبه مستنقعا بكل اشكال والوان المدمنين على اقتناء المشروبات الكحولية و الأقراص المهلوسة من صاحب المحل 333 وعلى مقربة ايضا من حي الديوان. حي سكرينيا. حي بلعباس… تجد السكارى يمرون مخربين لممتلكات الناس من السيارات المركونة و اي شيئ يطأ تحت أيديهم. . فلا تجد من يحرك ساكنا .

السكان تحت رحمة عربدات وصراخ الليل. اصبح القاطنون كازهار تكابد من اجل البقاء تتنفس الصعداء من اجل الاستمرار في حياة عكرصفوها قرار شرذمة من المسؤولين اللامبالين بامن وراحة المواطن.

نبتعد قليلا عن المركز وتحديدا بمنطقة الكشاشرة لنجد المصطلح المتداول (كولومبيا) فنجد مروجين لكل انواع المخدرات من حشيش وكيف وحبوب هلوسة و هيروين.. .

ان القصر الكبير من كثرة اشتهارها بهذا الاسم (كولومبيا) الذي جاوز حدود المكان ليصل الى العاصمة الرباط والبيضاء عن مدى كثرة المواد المخدرة بالمنطقة. صارت قبلة للمروجين والمدمنين.
يتم هذا على مرى ومسمع من الجهات المسؤولة عن محاربته. فلا تجد من يحرك ساكنا من سلطة او بلدية وامن او عمالة.

لك الله يا قصر فقد ابتليت في عز شبابك بمختلف الامراض التي صعب معها ايجاد الطبيب المداوي.
ان القصر الكبير اليوم تصرخ فهل من منقذ؟ ولسان حالها يقول:
وادي لوكوس وسمائي صافية وتربتي خصبة وابنائي… اين ابنائي؟ لقد فقدتهم في عز الشباب فخربتهم المخدرات وقد عز عندي الدواء بعدما لم اجد الاساة. ولدت شبابا فماتوا في عز العطاء فيا ويح من يمس فلذات كبدي فان انتقامي وشيك وحسابي عسير.
مع بطاقة حب لكل الشباب الغيور على مدينة القصر الكبير…..

 ksarforum
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع