أخر تحديث : الإثنين 8 فبراير 2016 - 12:58 صباحًا

معضلة المستضعفات الحوامل بالقصر الكبير

محمد نبيل العلمي | بتاريخ 8 فبراير, 2016 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_medical-health_hospital_civil_ksarelkebir

في خضم المشاكل المتشعبة للقطاع الصحي بمدينة القصرالكبير،وما يتخبط فيه من وضع متأزم على مستوى المرافق الاستشفائية والمعدات الطبية،وكذا ضحالة الموارد البشرية من أطر متخصصة وممرضين،فإن الحاجة تدعو بشكل ملح إلى مبادرة المسؤولين على هذا القطاع الاجتماعي الحيوي وفي مقدمتهم معالي وزير الصحة لاتخاذ الاجراءات المتوخاة،وإعطاء التعليمات اللازمة لتيسير الخدمات الصحية المستجيية لحق ساكنة القصر الكبير في التطبيب والعلاج من المرض،وذلك عن طريق توسيع المستشفى الرئيسي وتنويع اختصاصاته الاستشفائية،وتزويده بكل ما يلزم من تجهيزات ولوازم علاجية وأطر طبية كافية لتقديم مختلف أنواع الإسعاف للمرضى الوافدين عليه من داخل المدينة وضواحيها،والمنحدرين في غالب الأحيان من أسر ذات إمكانيات مادية محدودة إن لم تكن ضعيفة،ولذلك يضطرون إلى الاعتماد الكلي على الخدمات الصحية المقدمة لهم في المراكز الاستشفائية العمومية،وعددهم يرتفع بصورة مطردة،في حين تظل المرافق الصحية على قلتها.

إن غياب مصلحة المستعجلات بالمستشفى المركزي وقسم الولادة،وهو القسم الذي يشكل في الحقيقة المعضلة الأساسية والمؤرقة للفئات المستضعفة بمدينة القصر الكبير،يزيد لمرضاها العديد من الأوجاع البدنية والمعاناة النفسية،كما تزداد أعباؤهم المالية المرهقة وتكاليف الحصول على الخدمات الطبية،حين يجدون أنفسهم مرغمين على الانتقال إلى مستشفيات بعيدة عن مدينتهم،بمن فيهم النساء الحوامل،جراء افتقار المستشفى الرئيسي للأطر والوسائل الطبية الكفيلة بمباشرة عملية الوضع،والإنجاب في أنسب الظروف،مما يؤدي أحيانا إلى انعكاسات وخيمة على المرأة الحامل،وعلى الجنين في بطنها،لأنها ولسوء قدرها ليست من أهل الشخصيات السامية في البلاد،ولا من بنات الوزراء اللواتي تحملهن الطائرات على وجه السرعة إلى مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية،الفخمة لولادة من سيتولون الشأن العام مستقبلاً.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع