أخر تحديث : الخميس 18 فبراير 2016 - 11:54 صباحًا

حــراس الأمـــــن

مليكة زاهر | بتاريخ 18 فبراير, 2016 | قراءة

حــراس الأمـــــن تسمية تعني لنا الكثير ،أهمها الشعور بالأمان أينما تواجدوا ، مستعدون للمخاطر من أجل سلامتنا، أينما توجهنا نجدهم ، حضورهم بلباسهم الموحد يعطي للمؤسسات هبة ووقار.

مخلصون في عملهم حتى وإن حرموا من حقوقهم يستمرون في عملهم ليعلموننا معنى تسمية ـ حراس الأمن ـ فئة من المجتمع وجدت نفسها أمام واقع مر أجر ضئيل  وشغل بعقدة محدودة ، سرعان ما ترمي بهم إلى شركة جديدة ليرأسهم مشغل لا يعرف شيئ عن تاريخ نضالهم أو معاناتهم ، فهم بالنسبة إليه صفقة يجب أن تكون مربحة بغض النظر عن ظروفهم وحقوقهم .

حتى أنه من المخجل ذكر مطالبهم  فليس في مطلبهم سوى الحفاظ على أجورهم ، التغطية الصحية ، واحترام أقدميتهم ، وأكيد يتمنون ويحلمون بالكثير لكنهم أمام كل هذا الظلم والصمت الرهيب لا يطلبون إلا ضمان لقمة عيشهم،في زمن يعتبر الآخر أجر مغري لا يتعرض فيه لضربات شمس ولا لنزلات البرد لكثرة الوقوف تحت المطر ـ بجــــوج فــــــرنك ـ حراس الأمن فئة مهمة في مجتمعنا يعانون بصمت ونضالهم مستمر حتى بدون مساندة 

تسند إليهم مهام صعبة وفي نكباتهم لا يلتفت أو يسمع لهم أحد ،أحيانا حتى قانون الشغل لا يحميهم والغريب في الأمر أن مندوب الشغل يكون في صف المشغل الجديد ….عجبا…..

security-guard-e1349796114550

رفقا بحراس الأمن ففيهم حاملي الشواهد وفيهم الإبن ،الأخ ، الزوج ،الصديق، هم و نحن مجتمع واحد ، فلا تتركوهم في عزلة يعانون دون رحمة تحية تقدير واحترام لكل حراس الأمن

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع