أخر تحديث : السبت 20 فبراير 2016 - 8:35 مساءً

الطريق السيار و القصر الكبير

عبد الصمد الحراق | بتاريخ 20 فبراير, 2016 | قراءة

12742100_10208171194784987_8383091311284816144_n

هناك حاليا شبه اجماع على أن تجارة المدينة تشهد كسادا كبيرا بالمقارنة مع ما كان عليه الوضع في السابق … أي خلال ثمانينات و تسعينات القرن الماضي …. فهل بحثنا في جدور هذا التراجع ؟ …

بغض النظر عن ما أحدثه الطريق السيار من تراجع لاستراتيجية موقع مدينة القصر الكبير فقد أثبت المقطع الطرقي الذي أحدثته عمالة العرائش بالصنادلة سلبياته الكثيرة على الاقتصاد التجاري للقصر الكبير… فموافقة مسؤولينا بالاجماع آنذاك على مباشرة العمالة لمشروع سحب مسار الطريق الوطنية رقم واحد بعيدا عن القصر الكبير كان من أغبى القرارات التي صادق عليها مجلسنا “المعور” آنذاك … كما أن سكوته على مخطط عزل مدخل طريق الخراشفة المؤدي الى القصر الكبير عند بدال سيدي اليمني شمالا كان بمثابة دليل آخر على قصر نظره …

ان مرور الطريق السيار بعيدا عن المدينة و استحداث مقطع الصنادلة الذي سحب الطريق الوطنية رقم واحد بعيدا عنها… ناهيك عن اقدام السلطة الاقليمية على تزويد القصر الكبير بولوجيات لا ترقى حتى الى مستوى ولوجيات بعض الجماعات القروية … قد ساهم بما لا يدع مجالا للشك في ضرب اقتصاد المدينة قيادته نحو الكساد عبر عزل المدينة و حاصرتها و ابعادها عن شرايين تدفق الأشخاص و الأموال …

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع