أخر تحديث : الإثنين 22 فبراير 2016 - 12:52 صباحًا

انتصار النادي القصري بفضل جمهوره ومحبيه

سليمان عربوش | بتاريخ 22 فبراير, 2016 | قراءة

12717740_1677485835834574_6695747973996749267_n

كما هي الكرة تدور دائما تدور معها الأفكار والحب والتودد لهذا النادي المحبوب إلى قلب أهله، اليوم بالمعب البلدي دار الدخان، تأكد وترسخ هذا الهيام من قبل لاعبين يقاتلون من أجل القميص، ويدحضون أماني قلة من البعض الذين تكون فرحتهم عكس فرحة أغلبية جمهور النادي القصري، فعند أي تعثر يقلق الجمهور الحقيقي ويفرح الآخرون، وعند الانتصار يغضب هؤلاء الذي لا وجه لهم إلا ذلك الذي يعطى للحلاق، ويفرح من بالملعب والمدينة كلها، ولا يهم من دخل إلى الميدان يذوذ عن ألوان الفريق، المهم الكل يتحدث باسم النادي الرياضي القصري، وهذا هو المهم، لا شيء آخر في الرياضة يضاهي العمل في السياسة، هذه ليست هي تلك، هذا النادي الرياضي القصري، وذاك في الناحية الأخرى السياسة والكذب والتحريض على الفريق وشتم تاريخه والتلاعب باسمه.
حقيقة كنت اتمنى هذه المناسبة لأفرغ ما في جعبتي، وقد أتت والحمد لله، اليوم انتصر القصر الكبير ولن نعود إلى الوراء بعد اليوم، رغم ما قيل من طرف بعض من حرضوا رآسة البلدية بوقف الدعم عنه، وحين خرجت صور قيل أنها للاعبين يحتجون على مستحقاتهم، هلل لها وفرح المبغضون، ولم يقل أحد أكيد أن اللاعبين سيبقوا بلا مستحقات لأن رئيس هذا المجلس أوقف عنهم الدعم وتوقفت معها وسيلة السفر التي تستنزف خزينة النادي، على من يحب النادي أن يقول ما كان للرئيس الآمر بالصرف أن يفعل ذلك، نعم سيبق اللاعبون بلا مورد، ماذا كنتم تنتظرون؟ ولو قال من يفهم في الرياضة، أن المكتب سيء، وان المجلس ما كان له قطع الدعم المالي والمحروقات ووسيلة النقل، لقلنا انتم رياضيين ومحقين.
والآن أهل النصر بفضل الشرفاء الظاهرين والمستترين، فموتوا في غيظكم، لقد توصل اللاعبون بمستحقاتهم، وانتصر الجميع بفضل الجمهور الحقيقي، لا الملتف حول الرئيس البلدي ينتظر حمايته، بفضل اللاعبين، وبمجهود رئيس الفريق الذي يكابد لوحده من أجل توفير وسائل تحقيق الإنتصارات التي بدأت.
واحنا فرحانين، ولا نريد لأحد أن تكون عنده ليلة عبوسة قمطريرة كلما انتصر النادي القصري، كان الله في عونهم.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع