أخر تحديث : الخميس 3 مارس 2016 - 3:15 مساءً

هل هي زيارة جادة للتخفيف من معاناة أطر وتلاميذ مدرسة عبد الله الشفشاوني؟

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 3 مارس, 2016 | قراءة

 

SIMO_MOHAMEDمحمد اشخيشخ

قام السيد رئيس المجلس البلدي بزيارة مفاجئة للشارع المقابل لمدرسة عبد الله الشفشاوني بناء على ما اتفق عليه في الاجتماع الذي جمع بين أعضاء المجلس البلدي وممثلين عن جمعية أمهات وآباء واولياء التلاميذ طيلة الفترات الممطرة والحالة المزرية للشارع الذي يحول بين مكونات المؤسسة التعليمية من أطر وتلاميذ الذين يعانون معاناة شديدة في مدخل المؤسسة وتجدر الإشارة أن جمعية الآباء اتصلت وبشتى الطرق ومع معظم الأعضاء من أجل ايجاد حل نهائي لهذه المشكلة وكذلك المشاكل المتعلقةب:
1- مشكل الإنارة
2- مشكل الكلاب الضالة من محيط المؤسسة وخارجها فالتلاميذ معرضون للخطر في كل وقت وحين.
3- مشكل الحشائش وما تحتها من حشرات.
4- السور الخلفي للمؤسسة المتساقط والذي يجعل المؤسسة عرضة للسرقة…
5- توفير بذل رياضية للتلاميذ من أجل تخليق الحياة المدرسية وتشجيعهم على المشاركة في التظاهرات الرياضية المدرسية.
6- تزيين الفضاء الأخضر الذي تتوفر عليه المؤسسة بابتنسيق مع النائبتين الهام الركاع وسعيدة بوعشات حسب ما اتفق عليه في الاجتماع المنعقد بمقر البلدية.
نحن في جمعية الآباء بالمؤسسة نثمن هذه الزيارة ان كانت فعلا زيارة ستعود بالنفع والخير على فلذات اكبادنا ولا نريدها زيارة استهلاكية فالوقت فعلا مناسب للاستجابة للمطالب المشروعة التي سطرتها الجمعية لان الهدف منها تحسين المرافق العمومية عامة والمدرسة بصفة خاصة لأنها فضاء للتربية والتعلمات وليس حقلا للمزايدات فمرة أخرى يتقدم مكتب هذه الجمعية نيابة عن جميع أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بهذه المؤسسة بطلب التدخل العاجل وتوفير ما يمكن توفيره في هذا الصدد واجين من الله ان يوفقنا لخدمة الص الصالح العام.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع