أخر تحديث : الأحد 24 أبريل 2016 - 8:07 مساءً

الدسائس توقع بالمندوب في وكالة الماء والكهرباء بالقصر الكبير

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 24 أبريل, 2016 | قراءة

radel

سليمان عربوش
شيء ما يحدث داخل العلبة السوداء للوكالة المستقلة للماء والكهرباء تقسيمة القصر الكبير، ذهول وريبة من آخر الأخبار خلال عطلة نهاية الأسبوع.. فقد يحتاج المرء إلى مهدئ للأعصاب لكي يصدق أن المعني بالكلام هو المندوب للوكالة، الذين يعرفون الرجل قد يقبلون الحديث عن بيروقراطية ما من طرف المندوب في الإدارة المحلية السيد حسن عقار، يبقى مقبولا إلى حد ما اتهام الرجل بقلة التواصل، قد يقول قائل أن المدير كما يناديه الناس هنا قد تجاوز في الدخول إلى مقر الإدارة من الباب الخلفي بدل الأمامي، لكن أن يقال عن المندوب المتفاني في عمله والنقطة المضيئة داخل إدارة الأسلاك والأشواك مختلس فهذا ما لا يمكن تصديقه البتة ولا يقبله العقل.

في حديث مع بعض الموظفين في هذه الإدارة التي عادت تلفها الألغاز، بام عليهم الاستغراب والشك في السيناريو الذي أعد لرئيسهم، والجميع يعترف لمندوبهم بدثامة الأخلاق، والسلوك الحسن، لم يعرف عنه الاختلاط بين الناس، ولا ثبت عليه يوما انه سعى لغير ما يستحقه، ونحن ندري كيف كانت تجري فيها معاملات الزبناء قبل سنوات من الآن.

قبل أيام كنا نفكر نحن جمع من الناس بهذه المدينة المنسية في رفع التماس وطلب للعامل الجديد والمدير في العرائش أن يضع بين يدي المندوب وسائل للعمل يستطيع أن يتصرف بها ويحل مشاكل المواطنين بدل الانتظار ورهن مشاكل المدينة المزود الأول للوكالة بالمنخرطين بقرار من العرائش دائما، لكن فوجئنا بما حدث قبل يومين ولازلنا ننتظر نتائج التحقيق، وحتما وراء الأجمة وأمامها جبل من الدسائس تترصد الإيقاع بهذا الرجل الذي لا أحد يصدق ما يحاك ضده.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع