أخر تحديث : الأربعاء 8 يونيو 2016 - 11:50 مساءً

عبدالسلام القوسي…

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 8 يونيو, 2016 | قراءة

13413751_1359071740773301_4380424734495706683_n

يوسف سعدون
فنان تشكيلي ومربي اﻷجيال فنيا…على يديه اكتشفت اﻷلوان واﻷشكال حينما درسني بالمرحلة اﻹعدادية بالثانوية المحمدية خلال السبعينيات. وله الفضل في نشر تدريس هذه المادة بالطرق الحديثة وتعميمها على جل المتمدرسين..اكتشف مواهبنا وشجعنا للمضي في هذا المسار الإبداعي.. وكان كريما مع الجميع.. بارع في الرسم والبورتريهات والصباغة بكل تجلياتها وكذا الخط العربي.. وكانت لافتاته تغمر فضاءات القصر الكبير برونقتها وجمالباتها في المناسبات الوطنية.. وكان مستشارا فنيا بامتياز حيث لا يتردد في تقديم تصوراته الفنية في الهندسة والديكور الداخلي للإقامات والأماكن العمومية.. وكان يطمح في تعميم منحوتاته وتركيباته الحجمية بالمدينة واستطاع إنجاز واحدة منها بوسط مدينة القصر الكبير ..لكن للأسف معاول القبح قامت بهدمها…
وساهم في تهذيب ذوق المتلقي القصري من خلال مجموعة من المعارض بالمدينة وخارجها وكونت معه رفقة الفنان حسن البراق ثلاثيا فنيا كان له مشروع انطلق بمعرض في الرباط سنة 1999..وللحقيقة فقد كان هو دينامو هذا الثلاثي..وأشهد أيضا أن لوحاته في الفانطازيا نالت إعجاب جمهور الرباط…
وبعد هذا العطاء النضالي /الفني بمدينة القصر الكبير…اختار أن يكمل مشواره المهني والفني بمدينة طنجة..لكن عشقه للقصر لازال يعيش بداخله حيث يزوره بين الفينة واﻷخرى..
ونظرا لما أعطاه الرجل لمدينة القصر الكبير..واعتبارا لثقافة اﻹعتراف التي هي قيمة أخلاقية لأبناء المدينة ..أدعو فعاليات المجتمع المدني للالتفات لهذا الرجل والمبادرة بتكريمه عرفانا لعطاء وسخائه الفني..وأضع رهن إشارة كل من أراد أن يبادر بالتكريم تجربتي المتواضعة في الإقتراح والتنظيم الفني والتواصل.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع