أخر تحديث : الإثنين 20 يونيو 2016 - 4:14 مساءً

القصر الكبير … مدينة الإلهام

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 19 يونيو, 2016 | قراءة

abdellah_jebari_886162200
عبد الله الجباري
مدينة القصر الكبير، مهوى أفئدة الكتاب والشعراء والمثقفين والأدباء…. زارها الشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي، ومؤسس علم الاجتماع عبد الرحمن بن خلدون، ومن المعاصرين، زارها أمير البيان شكيب أرسلان، وكان في استقباله الأستاذ الكنوني والد الشاعر المبدع محمد الخمار الكنوني صاحب ديوان “رماد هيسبريس”،،، وزارها أيضا الشاعر المتألق نزار قباني الذي أعجب بالقصر الكبير، وخصوصا ليله،،، وكان الأستاذ علال الفاسي كثير التردد عليها،،، لأن أصول عائلته الفاسية من القصر الكبير،،، خصوصا حي القطانين،،، الذي لا زال يضم بين أزقته أضرحة بعض العلماء من آل الفاسي،،، وغير هؤلاء كثير…
من ا لذين كانوا على وصال مع القصر الكبير أديب وناقد مغربي، لعله أحمد زيادي،،، جاء إلى القصر لزيارة صديقه الأستاذ المهدي المجول حفظه الله،،، وبينما هو يتجول في أزقة المدينة القديمة، إذا به يقرأ على جدار : [كان وإخوانه]…
لعلها كتابة طفل،،، قد يعتبره البعض طفلا كسولا،،،، لكنه ملهِم لغيره….
تأمل الأديب هذه العبارة،،، وأمعن النظر فيها،،، واعترف بخطأ أئمة النحو وأساطين اللغة،،، وبصواب الطفل القصري “الكسول” الذي لم يحفظ درس [كان وأخواتها] جيدا…
طرح الأديب سؤالا : لماذا [كان وأخواتها] وليس [كان وإخوانه]؟
ألم نتعلم أن [كان] فعل ؟
وإذا تقرر أنه فعل، فهل الفعل مذكر أو مؤنث ؟
إذا كان الفعل مؤنثا جاز قولنا [كان وأخواتها].
لكن الفعل مذكر… والصواب أن نقول : [كان وإخوانه]، أي فعل كان وإخوانه الأفعال…..
ولأن إلهام الطفل القصري فعل فعله في الأديب،،، فإنه عمّق الفكر والنظر،،، وتجاوز [كان] إلى [إن].
كلنا يقول [إن] حرف، والحرف مذكر، فلم نقول [إن وأخواتها] ؟
الصواب أن نقول [إن وإخوانه]، أي حرف إن وإخوانه الحروف….
مؤخرا، قرأت كلاما للشيخ الأكبر محيي الدين ابن العربي الحاتمي قدس الله روحه،،، يقول عن [كان] أنه حرف وجودي،،، وأحال على سيبويه والزجاج، وقال إن أحدهما بوّب لـ[كان] بقوله : الحرف الذي يرفع الاسم وينصب الخبر…. ومفهوم حرف وجودي، أي أنه يفيد الكون والكينونة، أي الوجود،،، وهذا المعنى مطابق لـ être بالفرنسية، وto be بالإنجليزية…
وسواء اعتبرنا [كان] فعلا وفاقا للمشهور، أو حرفا وفاقا لما عليه الشيخ الأكبر،،، فالفعل والحرف مذكران،،، لذا وجب عود الضمير بصيغة المذكر لا المؤنث…..
للإشارة،،، ملاحظة الأستاذ الزيادي سمعتها منه أواسط التسعينيات في النادي المغربي بمدينة القصر الكبير،،، ضمن فعاليات مهرجان أدبي أقامته حينها جمعية الامتداد الأدبية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع