أخر تحديث : السبت 25 يونيو 2016 - 7:45 مساءً

من علماء مدينة القصر الكبير الذين أسهموا في نشر العلم في الديار المصرية

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 25 يونيو, 2016 | قراءة

abdellah_jebari_886162200

عبد الله الجباري الحسيني
الفقيه أبو محمد عبد الوهاب بن الفقيه أبي الحجاج يوسف بن محمد بن خلف بن محمد بن أيوب الأنصاري القصري المالكي يعرف بابن رشيق: مولده في شعبان سنة “سبع وثمانين وخمسمائة” بقصر عبد الكريم (القصر الكبير) وتوفي ليلة عيد الفطر سنة “خمسين وستمائة” برباط الأمير فخر الدين عثمان بن قزل بسفح جبل المقطم ودفن صبيحة يوم العيد، وكان من الفضلاء النبلاء، يرجع إلى دين وصلاح ظاهر ومروءة كاملة وفتوة مع فقر وقلة، وهو من أهل المغرب من قصر عبد الكريم.

لقي بالمغرب جماعة من العلماء منهم والده وعبد الجليل بلديه صاحب كتاب “شعب الإيمان” وغيرهما. وكان أبوه أندلسيا فاضلا لقي الحافظ أبا بكر بن العربي والقاضي عياضا وغيرهما، وكان عبد الوهاب هذا متصدرا بالجامع العتيق بمصر وأحد العدول بها.

كتب عنه الحافظ أبو الحسين يحيى بن علي القرشي وخرج عنه في معجمه هذه الحكاية “أخبرنا أبو الحسين يحيى بن علي بن عبد الله القرشي الحافظ، كتابة، قال: سمعت الشيخ الفقيه أبا محمد عبد الوهاب بن الشيخ الفقيه أبي الحجاج يوسف بن محمد بن خلف بن أيوب الأنصاري القصري المالكي بمصر يقول: دخلت على الشيخ أبي العباس أحمد بن محمد بن هابيل العبدري المعروف بالأشقر بمدينة القصر فوجدته ملتحفا بملحفته فقلت له ما هذا؟ فأنشدني:

نحن قوم إذا غسلنا الثيابا … اتخذنا بيوتنا جلبابا

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع