أخر تحديث : الإثنين 11 يوليو 2016 - 11:47 مساءً

داعش في مدينتي

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 11 يوليو, 2016 | قراءة

imad
عماد الدين المجدوبي
مدينتي ليست كربلاء ، النجف ، بورما ، او إحدى قرى ريف دمشق أو اللاذقية. مدينتي تقع في شمال المملكة المغربية و هي الأقدم بها .حيث تعيش فيها أزيد من 150 ألف نسمة غالبيتهم يعيشون ظروفا مزرية.

بشكل يومي ومألوف، تحمل وسائل الاعلام المحلية الكثير من الأخبار حول وقوع جرائم في الشارع العام أو تشاهد و أنت بصحبت عائلتك مجرما يسرق حقيبة من يد فتاة و يفر هاربا . أو ان يأتيك هاتف بأن أقرب الناس إليك تم اعتراض سبيله بعد الفجر أو أو أو غيرها من الأخبر. حيث أصبحت تنعت بمدينة الاجرام .

لكن الغريب هو أن هذه الجرائم انطلقت مباشرة بعد نهاية الشهر الكريم ليتبادر إلى ذهنك وجود تنظيم مسبق لهذه العمليات الاجرامية التي لن تسلم منها عائلة – حفظكم الله جميعا – إذا بقي الأمر كما هو عليه . و الأدهى و الأمر هو عندما تجد نفسك أمام عملية سطو مسلح و تدافع عن نفسك و عرضك و شرفك يتم اقتيادك إلى مخفر الشرطة للاستماع إليك و يتركون المجرم يوقع بضحية أخرى لتكتشف حقيقية ضعف المنظومة الأمنية وسط المجتمع.

يا شباب مدينتي ان داعش قد حلت بنا فعلينا تشكيل مليشيات أمنية و فرق للأحياء لمواجهة هؤلاء المدججين بالسيوف و مخذري العقول قبل أن تفعل فينا داعش المغربية ما فعلت داعش العراقية و السورية بشعبها. و قبل أن يتحول القصر الكبير إلى قبر كبير.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع