أخر تحديث : الجمعة 29 يوليو 2016 - 12:49 صباحًا

#إلغاء_وراء_إلغاء: مرة أخرى هناك داع للحديث عن هذا المجلس الظاهرة

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 29 يوليو, 2016 | قراءة

1387234سليمان عربوش
بماذا سيتذرع المدافعون عن مجلس “ظاهرة” الزمان بل كل الأزمنة،  غريب في رئيسه لم يعرف التاريخ مثيلا له في شخصه وفي هندامه وحتى كاريكاتوريته، وغريب في تكتله الهجين.. فمرة أخرى يتم إلغاء دورة المجلس الاستثنائية، وهي نفسها الدورة الملغاة عن دورة ملغاة سابقا، مجلس عجيب الأطوار حول مجلس الجماعة إلى سيرك يتفرج عليه بعض الأطراف.

اليوم بلغ إلى علمنا أن سلطات المراقبة قامت لإلغاء لمقررات الدورة الإستثنائية التي إنعقدت بتاريخ 2016/06/28 اليوم يحتاج بعض التابعين الجدد إلى وقفة تأمل لوجه الله تعالى، وإن لم يكن من أجل حاضرهم فمن أجل مستقبل أبناءهم الذي يرهنونه الأن مع رجل عاجز لن يقدم بل يؤخر من واقع مرير نعيش عليه، وسيزداد قتامة في ظل هذا المجلس الذي لا نفاضل بينه وبين أي مجلس آخر.

على الذين يتهموننا بالتحامل على السيمو ومجلسه أن يخرجوا الآن، ويقولوا لنا، هل سنة كاملة من دورات ملغاة زمنا قليلا؟ متى يتحرك هذا المجلس لتحقيق رغبات مواطنين؟ وهل حقا هذا المجلس الذي يعيث فسادا يستطيع أن يقدم شيئا؟ مجلس بدأت من الآن يتحدث عنه الناس ليس فقط بسوء تسيير فقط، بل هناك لمة مجموعة غارقة في الفساد والرشاوي والعطايا.
الا يزال من في الجمع أحد يريد أن يقنعنا؟

أوسمة : , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع