أخر تحديث : الجمعة 19 أغسطس 2016 - 9:20 مساءً

حي المناكيب: ملكية المنازل في مزاد الانتخابات من جديد

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 19 أغسطس, 2016 | قراءة

mnakeb

عبد النبي قنديل
منذ سنوات عديدة وفي كل استحقاق انتخابي كان المرشحون سواء في الانتخابات الجماعية أو البرلمانية يتوافدون تباعا على الحي شاحدين ألسنهم بمجموعة من الوعود بالإصلاح، وكان الموضوع الذي يعزف عليه الكثير -نظرا لحساسيته وأهميته بالنسبة للساكنة- هو موضوع الملكية.

وبعد المبادرة التي أقدم عليها السيد سعيد خيرون بإيجاد آلية قانونية لتمكين السكان من الملكية والتي استفاد منها مجموعة من الساكنة، ارتاحت الساكنة من هذا الموضوع على الأقل في الانتخابات الجماعية الأخيرة، وكانت تعتقد أنها قد طوت صفحته إلى الأبد.

ولكن اليوم وبعد إقدام المجلس الحالي على تجميد هذا الموضوع، بل واعتباره مجرد كذبة كبيرة روج لها المجلس السابق لأغراض سياسوية رخيصة، يبدو أن هذا الموضوع سيعود إلى الواجهة من جديد في انتخابات 7 أكتوبر 2016 حيث سيصنع كل مترشح من نفسه الفاتح الذي سيمكن السكان من مساكنهم التي قدر لهم أن يتصارعوا من أجل امتلاكها.

فإلى متى سيعبث ساستنا في هذه المدينة العزيزة بمصالح ساكنة هذا الحي المكلوم الذي عانى من كل صنوف التهميش منذ نشأته؟ ومتى ستتغير نظرتهم إلى أبناء هذا الحي من مجرد خزان انتخابي إلى ساكنة محترمة لها مشاكلها ومطالبها ينبغي التعامل معها بكل صدق ومصداقية؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع