أخر تحديث : السبت 20 أغسطس 2016 - 3:06 مساءً

النادي الرياضي القصري بين العامل “السياسي” والتسيير

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 20 أغسطس, 2016 | قراءة

reggae

محمد الركاع
النادي الرياضي القصري هو نادٍ رياضي مغربي من مدينة القصر الكبير. تأسس سنة 1938 من طرف شخصيات إسبانية كانت مقيمة في مدينة القصر الكبير شمال المغرب. كان النادي القصري يسمى في السابقديبورتيفو القصر Club Deportivo Alcazar، مارس النادي في السنوات الأولى بعد نشأته سنة 1938 في الأقسام الشرفية الإسبانية، وتحول سنة 1956 بعد الاستقلال للممارسة في الأقسام الشرفية المغربية والتي ما زال ممارسا فيها إلى الآن.

و تزامنا مع الاعلان عن انعقاد الجمع العام للنادي الرياضي القصري نجد ان العامل “السياسي” هو المحدد الاساسي في تحريك ملف النادي و ليست الغيرة النابعة من الروح الرياضية وثمثيلية المدينة على المستوى الرياضي في كرة القدم (هنا نستثني بعض الغيورين الذين نشهد لهم بالكفائة)، لا مانع ان يكون عدد كبير من المنخرطين في النادي هذا شيء جميل و وعي رياضي يساهم لا محال في النهوض بالنادي والرياضة ، لكن حين يكون الانخراط لهدف “سياسي” وليس رياضي فهذا نقاش شهي آخر -فيه المرقة- للذين يسيل لعابهم على “الكاميلة” هكذا يصفه معظم المتتبعين للشان الرياضي بالمدينة اما ذوي الاختصاص فيصفونه بمنطق الريادة ومن له الحق في رئاسة المكتب ثم التسيير.

شيئ جميل ان يطعم المكتب بمسيرين ذوو كفاءة و لهم الغيرة على المدينة والنادي على حد سواء، لكن السؤال الذي يطرح نفسه وبقوة من المحرك الاساسي في الملف هل هم سياسيين ام رياضيين ام الاثنان معا … فالسياسة وسيلة وليست هدف …
و القضاء قال كلمته في المنخرطين ننتظر كلمة الجامعة …

نرجو ان يكون الهدف هو الرياضة ولاشيء آخر والتاريخ لا يرحم احدا…..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع