أخر تحديث : الثلاثاء 13 سبتمبر 2016 - 10:08 مساءً

شباب عين سمن يشتكون بسبب الاستيلاء على ملعبهم

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 13 سبتمبر, 2016 | قراءة

%d9%83%d8%b1%d8%a9%d8%a9

سليمان عربوش
غياب المسؤولين المحليين بقيادة تطفت عن الهموم المحلية ببعض المناطق من مغربنا المنسي، شجع البعض من قضم والترامي على أجزاء من الملعب الوحيد الذي يستغله شباب عين سمن في ممارسة الرياضة ولعبة كرة القدم، كما أن التزام الحياد السلبي من جهة المسؤولين المنتخبين هو أيضا ساهم في تشجيع هؤلاء الجشعين من أجل القضاء على متنفس المدشر الوحيد المنتمي لجماعة ابي جديان، وحين يجد هؤلاء الشباب المضايقة وعدم الإنصاف، يصبح الالتجاء إلى أشياء أخرى دون الرياضة هو المعمول به.

ورغم أن هؤلاء الشباب يعانون هذه الاستفزازات، فإنهم مع ذلك، لم يصدر منهم ما قد يسيء للاستقرار الاجتماعي في هذا الدوار الواقع في عمق المنطقة الجبيلة، والذي لطبيعة المنطقة لا يمكن إيجاد أي مكان آخر يليق بممارسة الرياضة ولعبة شباب المدشر المفضلة.

ولعل وجود رئيس شاب ومجموعة من المنتخبين من نفس سنه بجماعة ابي جديان، تلزمهم التدخل لوقف هذا الاعتداء وضرورة أن تتحرك فيهم الحمية الشبابية لنصرة معاصريهم، أولا لأنهم حقهم وفي أخرى للحفاظ على ملك عام وجماعي هو الآن في قريب من الاندثار، فهذا أقل ما يمكن فعله للدفاع والحفاظ على الأملاك الجماعية المهددة من طرف هؤلاء المحتلين الذين تبقى غايتهم هو السيطرة ليس إلا في غياب الواعز الوطني الذي عاد مع مثل هؤلاء وباء يجب الحد منه.

والشباب في انتظار الإنصاف من السلطتين معا، التنفيذية والمنتخبة، ونحن معهم في انتظار تحقيق ذلك.

* الصورة من الأرشيف

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع