أخر تحديث : السبت 14 أبريل 2018 - 1:23 صباحًا

القصر الكبير .. الأرض المحروقة

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 14 أبريل, 2018 | قراءة

عمر الحيرش
خلال الحملة التي سبقت الإنتخابات الجزئية الأخيرة هناك من إتهمنا بالعمالة الأجنبية و السودوية و معاداة الإصلاح ، كين گاع اللي اتهمنا بلي مخلصين لتبخيس مجهود المجلس الحالي مقارنة بالمجلس السابق ، لا ياحبيبي الصور تتحدث عن نفسها .

و إذا كانت مدينة القصر الكبير قطعت مع زمن الفياضانات ، فقد أعادنا المجلس الحالي لعصر الظلمات ، مالسبب ياترى ?

إنها إستراتيجية الأرض المحروقة – الستالينية – التي تنبني على عدم ترك شيء للخصوم المحتملين ، فقد فتح الحاج أوراشا لا قبل له بها ، جعل المدينة عبارة عن ( محفر ) حتى إن فشل في إصلاحه و لم يتمكن من العودة للرئاسة مرة أخرى ، تركه لخصومه إرثا ثقيلا ، بميزانية هزيلة يستحيل معها تحديد الأولويات ، و يضطر معها المواطن للإختيار بين الحاج أو الحاج .

من يتحمل المسؤولية فيما آلت إليه المدينة ? إنها الأمطار ، نعم الأمطار باعتبارها من صوت عن الحاج و فرعت “…” برجل التواصل ، ورجل القرب ، و رجل المواقف الصعبة ، ووو..
لا عذر لكم اليوم إصبر لحكم ربك عزيزي المواطن و تكمش …

*مادة إعلانية 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع