أخر تحديث : السبت 28 يوليو 2012 - 4:35 مساءً

مصطفى الكعواشي : الفن في حياتي هو حب وهواية

ذة. نادية بنمسعود | بتاريخ 28 يوليو, 2012 | قراءة

 

لغة زجلية في منتهى الرقي ، ولحنا جميلا وكأنه الشمس حينما تطلق أشعتها على الوادي في وقت الظهيرة..
إنه الشاعر الغنائي والملحن القصري مصطفى كعواشي ، سعداء بتواجدك معنا على بوابة ومنتديات القصر الكبير .
ـ بداية من هو مصطفى الكعواشي الإنسان ؟

مصطفى كعواشي من مواليد 23/11/1982 بالقصر الكبير، درست بالثانوية المحمدية بالقصر الكبير شعبة الآداب وكنت أحب اللغة الفرنسية و أكملت دراستي الجامعية بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان شعبة الآداب الفرنسي حيث و في العام الثاني تركت الجامعة لألج المعهد الوطني للعمل الاجتماعي بطنجة  رغبة في العمل ، ومن تم سلكت الوظيفة العمومية ، من أسرة فنية أبوه زجالا تراثيا ؛ كذلك كانت بداياته مع الشعر الفرنسي والعربي ؛ إلى أن ظهرت ميولاته و عامل الوراثة في التخصص في الزجل أو الشعر الغنائي، أعزب ، ومن لم يتزوج من الشمال عاش حياته أعزبا ههه .
كانت بدايتي أولا كباقي المبدعين ، الاهتمام بالشعر وكتابة الشعر والتأثر بالموسيقى والشعر الفرنسيين ومن تم التخصص في الشعر الغنائي الى أن تم اكتشاف قدرته على الكتابة ثم التلحين بعد ذلك.

ـ ماذا يمثل الفن في حياة مصطفى كعواشي؟
الفن في حياتي هو حب وهواية لكوني أشتغل في سلك الوظيفة وإني أرى الفن هو كان من الكائنات الحية أيضا لما فيه من إحساس و تعبير و تحليل و حب واستنشاق لكل قوى الطبيعة والمجتمع..

ـ ماذا عن تتويجك  بالجائزة الأولى بالمهرجان الوطني لموسيقى الشباب في دوته 13 بالرباط ، وماذا أضافت لك هذه الجائزة في تطلعاتك الفنية مستقبلا؟

إنني اعتبر التتويج بالجائزة الأولى بالمهرجان الوطني لموسيقى الشباب في دوته 13 بالرباط بأغنية *كان زمان* من كلماتي و ألحاني ؛ وغناء الشابة الرائعة إنصاف رحيمي ، اعتبره كنجاح في مسيرتي الفنية إن لم يكن الأهم في مشواري ككل كون الجمهور كذلك تعرف على مصطفى كعواشي الكاتب والملحن لأنها التجربة الأولى لي في مجال التلحين والحمد لله ، وأهدي بل وأهديت هذا اللقب والتتويج لمدينتي القصر الكبير.

ـ هل من الممكن أن تذكر لنا بعض الأعمال الفنية التي قمت بها سواء في مجال التلحين أو الكتابة لحد الساعة؟
أغاني في ألبوم صدفة للمغني الأكثر من رائع محمد الوالي سيرى النور قريبا، و ألبوم كامل مع نفس المغني و أغنية شبابي غالي مع خريجة استوديو دوزيم مريم الشجري تبث الآن في القنوات ، و ألبوم راي مولا نوبة مع الفنان الشاب توهامي ، أغنية أهل الغرام مع الصوت القوي عثمان زيمو، أغنية كان زمان مع الفنانة إنصاف رحيمي ، وعدة أغاني من كلماتي و ألحاني معها؛ أغنية قليب يناديك مع أسماء المغرودي ، أغنية شغلتلي بالي مع ياسين غريب ، وبعض الأعمال مع فنانين كذلك معروفين في الساحة الفنية ساتركها مفاجاة للجمهور العزيز الغالي.

ـ ماهي مشاريعك الفنية مستقبلا؟

مشاريعي المستقبلية تتجلى في إنجاز ديوان زجلي غنائي خاص بي ، إضافى إلى عدد من الأغاني و تعاملات فنية ، ومنها إن شاء الله أغنية على هريسبيديس القصر الكبير.

ـ كلمة ختامية لرواد بوابة ومنتديات القصر الكبير؟
أريد أن أشكرك  كل الطاقم والمواقع التي تهتم بالفن والفنانين، وأود أن أعبر بصمت و جهر على حبي واشتياقي لمدينة القصر الكبير ولكل أناسها ومبدعيها و دامت لنا مدينتنا نبراسا يضيء طريقنا الفنية .

باسم ادارة ومشرفي بوابة ومنتديات القصر الكبير ، شكرا على الاستضافة ، وكل عام وأنت فنان مبدع خلوق .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع