أخر تحديث : السبت 8 ديسمبر 2012 - 9:40 مساءً

سعيد خيرون : هناك مجرمين في مجال العقار بمدينة القصر الكبير ساهموا في استفحال ظاهرة البناء العشوائي

ذ. سعيد الحاجي | بتاريخ 8 ديسمبر, 2012 | قراءة

أكد سعيد خيرون في حوار لبوابة القصر الكبير الإلكترونية، أن العرض السكني الموجود في مدينة القصر الكبير لا يلبي حاجيات الساكنة سواء من حيث الكم أو الكيف، كما شدد على أن البناء العشوائي كان موجودا دائما في مدينة القصر الكبير، وهناك محاضر لتجزئات ناقصة التجهيز، والمجلس الحالي قام بعمل كبير من أجل الترخيص للتجزئات وفق المعايير القانونية.

 

كما أشار إلى أن هناك من استغل الحراك الاجتماعي من أجل اجتياح أراضي الدولة والخواص بدون سند قانوني، وقال بأن هناك مجرمين في مجال العقار بمدينة القصر الكبير ساهموا في استفحال ظاهرة البناء العشوائي.

كما نبه إلى أن المجلس ليست لديه الصلاحيات لإيقاف البناء، لكنه يقوم بتحرير مخالفات البناء العشوائي ويحيلها على القضاء الذي يتخذ الإجراءات اللازمة، مصالح المجلس البلدي قامت بالتبليغ عن خروقات البناء العشوائي في حينها، أما الإجراأت التي تطلبها مصالح البلدية من اجل منح الترخيص بالبناء هي إجرا ءات قانونية، وأن تدخل الدولة في مجال العمران بمدينة القصر الكبير يبقى ضعيفا مقارنة بمدن أخرى، والمتدخل الوحيد في المجال بالمدينة هو القطاع الخاص.

وبخصوص عملية التزفيت فقد أكد خيرون على أن المحدد هو كمية الزفت المستعمل وليس حجم السمك، وذكر بأن العيوب التي ظهرت كانت نتيجة بعض الأخطاء التقنية التي ارتكبتها الشركة المشرفة والتي اتخذ المجلس كافة التدابير لتداركها.

 


أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع