أخر تحديث : الجمعة 31 يناير 2014 - 11:57 صباحًا

الأستاذ بهاد الدين الطود على كرسي الاعتراف

سليمان الريسوني | بتاريخ 31 يناير, 2014 | قراءة

شكل اسم «الطود»، الذي يعني الجبل العظيم، لكل من حمله سنوات الخمسينيات في شمال المغرب، نعمة في طيها نقمة؛ فبقدرما كان يورث حامله المجد والعلم.. كان يلحق به لعنة المطاردة والاختطاف والاغتيال.. لارتباط آل الطود بزعيمين «مزعجين»، هما محمد بنعبد الكريم الخطابي واحمد الريسوني، وابتعادهم عن حزب الاستقلال وجيش التحرير.

فوق كرسي اعتراف «المساء»، يحكي الروائي والمحامي بهاء الدين الطود مأساة اختطاف واغتيال أفراد من عائلته، وكيف تم تهريب أخيه نحو القاهرة حيث كان أفراد من عائلته رفقة الخطابي؛ كما يتحدث عن مساره الدراسي في إسبانيا وفرنسا وإنجلترا، وعن تفاصيل علاقته الوطيدة بطالبين هما الوالي الركيبي ومحمد سالم ولد السالك، وكيف أن الأخيرين انقلبا من مواطنين مغربيين إلى انفصاليين مؤسسين لجبهة البوليساريو.

كما يحكي الطود، في معرض «اعترافاته»، أنه كان محاميا لملك مصر، أحمد فؤاد الثاني، ابن الملك فاروق، وللروائي الفلسطيني الكبير إيميل حبيبي؛ ويتوقف عند التفاصيل الدقيقة لعلاقته بالعديد من المثقفين العالميين أمثال روجيه جارودي ومحمود درويش وجابر عصفور وجمال الغيطاني.. وكيف رفض محمد شكري روايته «البعيدون» قبل أن يكتب مقدمتها بعد أن اختارتها وزارة التربية والتعليم المصرية كرواية نموذجية. ويتوقف بهاء الدين الطود، أيضا، عند سياق لقائه بالقذافي وإهدائه إياه روايتيه «البعيدون» و«أبو حيان في طنجة».

سليمان الريسوني

1 – الطود: والدي كان إماما محدثا وعازف بيانو

2 – الطود: اتصل بي مولاي هشام يسألني عن زيارة جده لبيت عائلتي

3 – الطود: أصيلة تحولت بعد الاستقلال إلى مستعمرة يحكمها جيش التحرير

4 – الطود: جيش التحرير «حرر» المغاربة من قيم التضامن وأشاع بينهم البغضاء والفتنة

5 – الطود: أحرضان أنقذ والدي من مخالب جيش التحرير

6 – الطود: بن عبد الكريم الخطابي كان ينادي بنعيسى بحفيد المجاهد

7 – الطود: أوفقير أمر بقتل الهاشمي الطود عندما رفض المشاركة في الحرب ضد الجزائر

8 – الطود: هذه تفاصيل لقائي مع تقي الدين الهلالي مناصر هتلر

9 – الطود: مؤسس البوليساريو درس في الحسيمة وكان من أذكى الطلب

10 – الطود: اعترف لي الطريس بأن إدماج حزبه في حزب الاستقلال كان خطأ

11- الطود: الشيخ راشد الغنوشي كان علمانيا ولم تكن له علاقة بالإسلاميين

12 – الطود: محمود درويش كان صديقا للرجل الذي فتح بيته لاجتماعات أوفقير بالانقلابيين

13 – الطود: علال الفاسي اجتمع بأوفقير في بيت جسوس في طنجة

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع