أخر تحديث : الإثنين 27 نوفمبر 2017 - 8:01 مساءً

حوار مع الكاريكاتيريست الفنان حسن البراق

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 27 نوفمبر, 2017 | قراءة

أجرى الحوار محمد كماشين
من هو الفنان حسن البراق ؟ :

من مواليد مدينة القصر الكبير 1957؛ يعمل حاليا أستاذا لمادة التربية التشكيلية ، بنفس المدينة.
– نشر له أول رسم كاريكاتور بجريدة العلم : 1984.
– نشر أعماله بالمنابر الوطنية : الرأي ، الاتحاد الاشتراكي، أخبار اليوم ، الأيام ، الجهات المغربية ،النهار المغربية ، المساء خاصة عند انطلاق تجربتها الاولى ، وكذا مجموعة من المواقع والصحف الجهوية والمحلية .
– ساهم برسوماته الكاريكاتورية بصفة مستقرة على صفحات جريدة ” الميثاق الوطني من 1991 إلى 2000 …الى أن توقفت.
– شارك في العديد من الملتقيات و المعارض الوطنية في مجال الكاريكاتير و التعريف بهذا الفن الساخر، بكل من الدار البيضاء ، الرباط ،تطوان ، مستلهما موضوعاته من : حقوق الإنسان والقيم الكونية
– ساهم في عدة ملتقيات و طنية و شارك في مجموعة مسابقات كاريكاتورية وطنية و دولية .
– ينشر أعماله حاليا على صفحات التواصل الاجتماعي . .
1 – البدايات الأولى ؟؟
جئت لفن الكاريكاتير في سن مبكرة ،و ذلك كان واضحا لأنني منذ طفولتي كنت شغوفا بقراءة و تصفح قصص الأشرطة المرسومة ،وكنت من حين لآخر أقوم برسم و نقل بعض النماذج منها لمجموعة رسامي هذا الفن بمختلف مدارسهم ،إلى ان وجدت لنفسي طابعا خاصا بي .. و أتذكر حينها كيف كنت أقوم بتخطيطات غرافيكية ساخرة لبعض زملائي داخل الفصل الدراسي مما كان يخلق لي بعض المشاكل و المواقف المحرجة معهم
2 – ماذا عن الصحافة والكاريكاتير ؟
للصحافة المكتوبة الورقية و الإلكترونية دور مهم في خلق التوازن السياسي منها و الإجتماعي و الإقتصادي و الثقافي .. إلا أن الرسم الكاريكاتوري أصبح ضرورة ملحة بوجوده داخل الصحافة ،لأن الصورة الكاريكاتيرية أضحت جزء من الصحافة و بدون صحافة لا يوجد كاريكاتور فهو كقطعة سكر تضاف لكأس شاي من أجل تحليته .
3 – صحافة بدون كاريكاتير؟
بالنسبة لي كرسام كاريكاتير أرى ان الصورة الكاريكاتورية هي بمثابة لوحة ابداعية تمنح زينة و اضافة خاصة للمقالات الصحفية .. يستريح من خلالها القارئ من طول النصوص المكتوبة .
4 – الرسم والكاريكاتير أية علاقة ؟
أنا كرسام كاريكاتور أراه فنا كسائر الفنون بانتمائه لفن الرسم و الفنون الجميلة، إلا أنه يظل متميزا برسائله البصرية بطابع السخرية التي تعري الواقع المعيش .


5 – الكاريكاتير وحسن البراق ؟
الكاريكاتور بالنسبة لي هو خطاب ساخر و لاذع مما يجعل أهدافه إبداعا لاذعا شكلا، و ساخرا مضمونا في جوهره .
6 – هل يمكن الحديث عن اتجاه معين في تجربتكم ؟
المتتبع لمسيرتي الفنية و رسوماتي الكاريكاتيرية سيلاحظ ميولي للتعبير عن مواضيع اجتماعية لأنها تمنحني حرية أكثر تعبيرا عن المواضيع السياسية .. لأن التطرق لمواضيع سياسية يتطلب منك نضجا سياسيا كبيرا و حسا مرهفا ، واستخدام رقابة ذاتية خوفا من أن تفهم الفكرة في اتجاه عكسي قد تسيئ للرسم و الفكرة بنفسها …
7 – فيما تلخصون الفكرة العامة للكاريكاتير ؟
إن الكاريكاتير عندي في حد ذاته فن الحرية و الخطاب مع عامة الناس ..فغالبا ما أركزعلى نقل الفكرة و تحويلها الى خطاب كاريكاتوري بلمسات و تغييرات فنية الى ان تصبح الفكرة نكتة مرسومة تدخل البهجة و الضحك على شفاه القارئ ..
8 – و اخيرا ؟؟
أعتقد ان رسام الكاريكاتير هو لسان مجتمعه ،و الرسم الكاريكاتوري هو بمثابة أداة حاذقة لنقد كل ما هو سياسي و اجتماعي داخل مجتمع ما .

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع