أخر تحديث : الإثنين 5 ديسمبر 2011 - 5:01 مساءً

القصر الكبير :دورة تكوينية في مصوغات تكنولوجيا المعلومات

ذ. محمد كماشين | بتاريخ 5 ديسمبر, 2011 | قراءة


نظمت نيابة وزارة التربية الوطنية  بالعرائش /خلية الإعلاميات دورة تكوينية في مصوغات تكنولوجيا المعلومات والاتصال  من 28/ 11/ 2011الى  03/12/2011 لفائدة الأساتذة الميسرين بالأسلاك التعليمية بالقصر الكبير، وذلك بمدرسة المسيرة الخضراء بنفس المدينة .

وقد تعرف المشاركون في البداية على مكونات الجذع المشترك الذي يستهدف فئات: المدرسين ،والإداريين، فالمفتشين،، حيث تعرف الجميع على الصعوبات التي واجهت مشروع جيني 1 ، والاكراهات التي عرفها ، مما فتح الباب على مجموعة من الانتظارات، ..لذلك فالمؤمل في جيني 2 تجاوز كافة المثبطات وفق رؤية  شمولية تراعي التكوين المستمر الملائم للمستهدفين، والإدماج الطرائقي لتكنولوجيا الإعلام والاتصال في المناهج، مع تنمية الكفايات حتى تلائم سوق الشغل، ولن يتحقق ذلك إلا بتحيين المعطيات، وانفتاح المدرسة على محيطها ،وإشراك كافة الشركاء المعنيين بالتربية .
وقد اشتغل الميسرون للمشروع بطريقة التو ريش التي خلصت إلى أهمية وضرورة إرساء التشارك ،مع الاهتمام بالمبادرات وآثارها البعدية، بقبول وتصويب التمتلات  المحتملة خلال صيرورة التغيير الذي يتوخى الانتقال من ممارسة تعليمية تقليدية إلى أخرى متجددة لا تغفل العنصر البشري القادر على التحكم في مقاومة التغيير..
الشق الثاني من التكوين اشتغل على مصوغات خاصة ركزت على أنواع الموارد الرقمية،وتقديم نماذج لاستعمالاتها المنهجية، مع حتمية توسيع المعارف والمهارات، وخلق مشاريع تربوية تساهم فيها مختلف التخصصات بشكل تشاركي .
وهكذا اضطلع المشاركون على مفهوم السيناريو البيداغوجي، وكذا صياغته بالإجابة عن الأسئلة المحورية : لماذا ؟ متى ؟ وكيف؟.
وتعزيزا لمكتسبات المشاركين تعرفوا على خدمات التواصل المستعملة في الوسط المدرسي كإنشاء العناوين الالكترونية ،والاستعمالات التربوية للمدونات، وذلك تحقيقا لهدف يتوخى تطوير الأداء المهني للمستهدفين ونظرائهم .
وعند اختتام الدورة تقدم المشاركون برسالتي شكر وامتنان للسيدين المؤطرين : عبد العزيز الحراق، وعبد اللطيف الساهلي، على الجهد المبذول  الذي  أسفر  عن مناخ تفاعلي  مثمر./.

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع