أخر تحديث : الخميس 15 ديسمبر 2011 - 1:37 صباحًا

مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين : طنجة تطوان ، يفشل في إقناع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية باعتماد المقاربة الإدماجية

ذ. محمد كماشين | بتاريخ 15 ديسمبر, 2011 | قراءة


بدعوة من مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين : طنجة- تطوان، انعقد بمقر هذه الأخيرة الاثنين 12/12/2011 لقاء تواصلي مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية ، ممثلة في كتابها الجهويين، والإقليميين، والمحليين من جهة ، ونواب وزارة التربية الوطنية ورؤساء مصالح الحياة المدرسية بالجهة من جهة أخرى .

وكانت الغاية من وراء هذا اللقاء محاولة إقناع النقابات التعليمية بالتراجع عن قرارها بمقاطعة بيداغوجية الإدماج والمذكرة 204 ، جهويا .

من أجل ذلك استمع الحاضرون لعرض المنسق الجهوي لمشروع بيداغوجيا الإدماج mp8
حيث بسط مرتكزاتها وأهدافها المنتظرة .
في حين كان للحاضرين موعد مع عرض آخر ألقاه المنسق الجهوي لمشروع تنقيح المناهج والبرامج mp9 أوضح من خلاله تمفصلات الوثيقة المنقحة .
إثر هذين العرضين أدلى بعض الأساتذة الممارسين بشهادات بخصوص المقاربة الإدماجية واعتبروها إيجابية ،،،أما العرض الموحد للنقابات التعليمية فلم يخل من انتقادات حادة استهدفت منهجية التنزيل، والافتقاد للشروط الموضوعية للتطبيق :كالفضل المتعدد المستويات ،والاكتظاظ، وعدم ملاءمة الوضعيات الإدماجية مع مستوى المتعلمين ،وشح العدة الديداكتيكية.
ومتى توفرت الشروط يمكن للنقابات أن تنخرط في هذا الورش التربوي خدمة للنشء .
السيد مدير الأكاديمية دافع عن مقاربة بيداغوجية الإدماج وقال بأن الخروج بأحكام أمر سابق لأوانه مادامت التجربة لم تكتمل ولم تختمر ..أما الكاتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم الأخ محمد الجعيدي فقد صرح ” لا يمكننا كنقابة إلا أن نكون إلى جانب تطوير الأداء المهني والارتقاء ضمانا لجودة المنتوج التربوي،، لكن مع ضمان وتوفير الشروط الكفيلة لنجاح المقاربات المعتمدة ،ونحن في الجامعة الحرة للتعليم إلى جانب إخواننا في النقابات الأخرى، وقد عبرنا عن موقفنا الثابت الذي لا يقبل التجزيء والتراجع على حساب فلذات أكبادنا “.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع