أخر تحديث : الأربعاء 10 ديسمبر 2014 - 8:45 صباحًا

بين جنازة باها و جنازة عسو

محمد القاسمي | بتاريخ 10 ديسمبر, 2014 | قراءة
asso_baha
توفي السيد باها ، الله يواليه برحمة الله ، فهب الكثيرون للرباط ، و من لم يهب قام بتغيير صورة الفايسبوك ، حتى صار جل أصدقائي باهاويون ؛ اللهم بارك و تقبل ؛ و أكيد أن إمام المسجد قال اليوم عند الصلاة على باها ” جنازة رجل ” .أيام قبل ذلك، توفي عدد من مواطني الجنوب ، أكيد أنه ليس لهم نفس البهاء ، فأقصى ما حدث ، تداول بعض الصور و الفيديوهات تظهر كيف غرقوا .. من باب الاخبار حينا ، و الفرجة أحيانا كثيرة .. اعتقد أن الامام الذي صلى عليهم صلاة الجنازة ، قال أيضا ” جنازة رجل ” .

هل موت باها عند الله أجلُّ من موت عسو ؟! ، لا أعتقد .. لكن أصدقاؤنا المفجوعون على باها ، غاب عنهم أو على الأقل ” كما بدا ” لم يظهروا نفس اللوعة على فقدان 42 مواطنا مغربيا من بسطاء الجنوب …

هل يجب أن يكون المرء وزيرا و حكيما و قائدا لتقدس روحه ؟؟ لا زلت أومن أن الله ما أنزل بهذا من سلطان !!

 

 
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع