أخر تحديث : الأربعاء 14 يناير 2015 - 7:43 مساءً

شعاع النور…

حميد الجوهري | بتاريخ 14 يناير, 2015 | قراءة

asri_abdelmalek

على عكس الانطباع الذي تركه في نفوسنا فيديو الأستاذ المستهزئ بتلميذته وهي تخطئ في كتابة رقم خمسة..، يوجد في واقعنا التربوي من يكفاح من أجل الرقي بمنظومتنا التربوية، رغم قلة الإمكانيات وصعوبة المواقف…
ففي زيارة لمكتب جمعية منتدى المجازين بالقصر الكبير لمدرسة بئر أنزران، قصد الوقوف على سير قسم التربية غير النظامية التابع لها، إلتقينا بالأستاذ المثقف الفاضل عبد المالك العسري، والذي اكتشفنا فيه روحا نكاد نفتقدها في وقتنا الحاضر، روحا تحركها غيرة على ميدان التربية والتعليم، حيث دعانا إلى زيارة قسمه وتلامذته، مفاجأتنا كانت كبيرة حينما وجدنا ضمن تلامذته من ذوي الإعاقات السمعية ومن ذوي الاحتياجات الخاصة، وقفنا على جانب مهم من مجهوداته مع هؤلاء، وكيف استطاع أن يدمجهم عنده رغم الصعوبات، رأينا رأي العين كيف يتواصل معهم وكيف يلقنهم ويشركهم في الدروس، رأينا كيف تقرأ معاقة سمعيا ما كتبه على السبورة، ورأينا كيف تتواصل معها تلميذة أخرى، ووقفنا على حالات أخرى من الإعاقات..، وهو بروحه المرحة يجعل من القسم كتلة واحدة في طريق النجاح…

أوسمة : , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع