أخر تحديث : الأربعاء 4 فبراير 2015 - 11:18 مساءً

القتل في التراث الإسلامي

محمد أحمد عدة | بتاريخ 4 فبراير, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_odda_mohamed

عندما يحاجج البعض بأن الادلة التفصيلية التي نستنبط منها الاحكام الشرعية، هي نصوص قابلة للتاويل، او ان تطبيق الحدود التي يحفل بها القرآن، لا يعدو أن يكون قراءة متشددة للنص المؤسس للعقيدة والشريعة الاسلامية، يتبين ان هذا الرد يشبه الماء (يأخذ شكل الاناء الذي يوجد فيه” وهو رد يصلح للجميع، فالنص مفتوح على جميع القراءات.. لمن يعتبر ان الاسلام دين المحبة والتسامح، ولمن يرى انالاسلام دين العنف والسيف وتقتيل المخالفين، ما الذي يتبقى إذن، القراءة التاريخية للنص ؟ القراءة البنيوية للنص؟ قراءة النص على ضوء المناهج الحديثة؟ لكن هل نستطيع ان نقرأ الظاهرة بمعزل عن تاريخها؟؟ هل علينا ان نعيد النظر فيما فعله السلف الصالح وتم تدوينه في ابرز مصنفات التاريخ والفقه الاسلامي؟ ام علينا ان ننكره ونقول إن هذا التاريخ مكذوب ولم يكن لصحابي جليل ان يحرق أو يعذب اسيرا أو عدوا؟؟ هل يمكننا ان نقول إن أم المؤمنين لم تقاتل اكثر من صحابي؟ هل يمكننا ان ننكر أن ثلاثة على الاقل من الخلفاء الراشدين الاربعة قتلوا بطرق بشعة، ولنا في مقتل عثمان خير دليل؟؟ كيف قتل الحسين بن علي بأمر من أحد ابناء كاتب الوحي ؟ كيف قتل عبد الله بن المقفع وهو الذي قدم اكبر الخدمات للغة القرآن بنقل التراث الهندي لها؟ كيف قتل الحلاج وهو الذي تراجع الفقهاء أمام فتوى تكفيره وزندقته؟ كيف أكثر هارون الرشيد القتل في البرامكة حتى قطع اصلهم ودابرهم؟ كيف حز ابو جعفر المنصور رقبة محمد النفس الزكية وهو من افاضل الائمة؟ كيف احرقت جثة لسان الدين ابن الخطيب؟ ورغم كل ذلك واكثر لم أر شخصا يقول افعال خالد بن الوليد ليست من الاسلام ، او ان معاوية بربري همجي أو ان طلحة والزبير كافران او ان الحجاج الذي ضرب الكعبة بالمنجنيق كافر او ان اليزيد الذي تجرا على احراقها خارج الملة.. اين يكمن الخلل فينا ام فيهم ام في النص أم ان الامر مجرد منطقة للاشياء ومن تمنطق تزندق حسب قول التابعين في الاثر…

 *عن صفحة الكاتب بالفايسبوك
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع