أخر تحديث : الخميس 19 مارس 2015 - 12:26 صباحًا

ذو العقل يشقي فى النعيم بعقله وأخو الجهالة فى الشقاوة ينعم

جميلة البوطي | بتاريخ 19 مارس, 2015 | قراءة

jamila_bouti

امام كل ما اقراه عن الاغتصابات الرهيبة في حق الفتيان و الفتيات القصر و الرضع و العجزة على حد سواء و ما اقراه عن اخبار اطلاق سراح المتهمين او النطق باحكام تستقرد عقل كل من “فيه غير شوية دالنفس ” و امام ما اشاهده من ظلم و حكرة تمارسان على كل من تفوه بالحق و طالب باقراره و ما تحاك ضده من تهم الخيانة و الفساد او التشكيك في صحته العقلية كل ذالك من اجل ثنيه عن نهجه و لارغامه على التراجع خطوة الى الوراء و الاستسلام و جعله “يمشي على البيض ميهرسوشي” و امام متابعتي لما حصل هذا اليوم من اعتدائات شنيعة في تونس ربما لاقبار لحظات من الامل الجميل نعيشها مع هذا الوطن الصغير في ارجائه الكبير في احلامه … لا يسعني الا ان احس بالغثيان امام نسوة يناقشن فكرة سخيفة و التي مفادها “ان استعمال الزيتون الابيض في السلطة الخضراء يعد عيبا و تبهديلة كبيرة بالنسبة لربة البيت لانه من الاجدر استعمال الاسود ” و يناقشن و يحللن و يعبسن و يهمزن و يغمزن و لا يوفرن مجهودا …
اتسائل “من انتن و كيف تفكرن و انتن خارج اطار التغطية بل اين هي بصيرتكن و العالم حولكن يغلي على نار …”
و الله لو احس المرء فينا و لو بقليل مما يدور حوله من كوارث لاستنكف عن الحياة باكملها بزيتونها الابيض و الاسود و عن قول مثل هذا الكلام السخيف …
” فانها لا تعمى الابصار و لكن تعمى القلوب التي في الصدور ”
“او ليس لي الحق في ان اختفي …طبعا ساختفي “

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع