أخر تحديث : السبت 4 يوليو 2015 - 8:59 مساءً

خلل يطال توزيع منح الجمعيات بإقليم العرائش

سليمان عربوش | بتاريخ 4 يوليو, 2015 | قراءة

11694793_16090

بينما يغيب رئيس المجلس الإقليمي على الواجهة، يستغل أحد أشهر الانتهازيين على مستوى إقليم العرائش فرصه ليعيث فسادا في ميزانية هذا المجلس التي تسيل اللعاب، مستعملا هذه المنح المخصصة لدعم الجمعيات لإرضاء تابعين له من جمعيات مفرخة كالفطر في نواح متعددة من القصر الكبير والعرائش، وكذلك للإنتقام وحرمان جمعيات أخرى من الدعم العمومي رغم نشاطها المميز في الساحة، وهكذا يتم الإغداق على الجمعيات الموالية وجلها تحمل من بين عناوين مسمياتها “التنمية البشرية” وذلك للتضليل على العمل الذي تقوم به من أجل تلميع صورة المتنعم عليها وخدمة أجندته الإنتخابية.

ولعل سلامة الجرة في كل مرة عبر سنوات من تقلد هذا المنصب من طرف هذا الشخص، الذي يستخدم ظل رئيس المجلس الذي يبدو أنه لا يولي لهذه القضية أي اهتمام، داعيا الآخرين إلى القيام بذلك بدله، قد شجعه في الاستمرار في هذا الشطط.

ويؤول إلى السيد العامل على إقليم العرائش إلى حين تنزيل مقتضيات الدستور الجديد ممارسة صلا حياته لإيقاف هذا الشطط الذي يمارسه نائب رئيس المجلس الإقليمي في مال الشعب، كما يدعو والحالة هكذا توجيه تظلم من طرف الجمعيات كلها بالإقليم إلى السيد رئيس المجلس الأعلى للحسابات، فيبدو أن للرجل حماة بعاصمة البوغاز.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع