أخر تحديث : الجمعة 17 يوليو 2015 - 9:48 مساءً

الجرذان السياسية

رشيد داري | بتاريخ 17 يوليو, 2015 | قراءة

dari_rachid

اقتراب موعد الإنتخابات في مدينة مثل القصر الكبير، يعني خروج تلك الجرذان السياسية من جحورها بعد غياب دام أزيد من خمسة سنوات، تعود هذه المرة الى واجهة الأحداث وهي عازمة أكثر من الإنتخابات السابقة، الى شراء المزيد من الأصوات الإنتخابية لكي تشفع لها بالوصول إلى مغارة علي بابا أو ما يسمونه المجلس البلدي..فإذا وجدتم مثل هؤلاء، فعلى الأقل إفضحوهم أو اطردوهم فالخيار يبقى لكم.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع