أخر تحديث : السبت 25 يوليو 2015 - 9:34 مساءً

السباحة فالبخرارو..

رشيد داري | بتاريخ 25 يوليو, 2015 | قراءة

11781894_1607805129507272_2689741227466157227_n

كم يحز في نفسي وأنا أشاهد مجموعة من الأطفال وهم يسبحون بالقرب من مجرى تصريف مياه الصرف الصحي، غير مدركين لخطورة الأمر، الذي قد يسبب لهم أمراضا لا ينفع معها علاج في مستشفى هو في حاجة الى علاج أصلا..
أيها الجاثمون على قلوبنا:
إذا كان لكم من الإمكانيات ما يمكنكم بقضاء عطل صيفية في مستوى راقٍ، تذكروا أن أطفال مدينتي ليس لديهم أي متنفس ، سوى ذلك الواد المشؤوم الذي أخد أرواح كانت تمني النفس بقضاء يوم جميل!
رحم الله ضحايا هذا التهميش الغير المبرر لمدينتي..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع