أخر تحديث : السبت 5 سبتمبر 2015 - 6:17 مساءً

رجاء أيتها الدكاكين الانتخابية لا تغلقي الأبوب!!!

عبد النبي قنديل | بتاريخ 5 سبتمبر, 2015 | قراءة

11987173_88927033449

انطلقت الحملة الانتخابية يوم السبت 22 غشت 2015، وفتحت العديد من الأحزاب مقراتها، بل وفروعا في العديد من الأحياء في المدينة، ونصبت خياما، وتواضع الكبار وترجلوا ومشوا مع الناس وجابوا الأزقة والشوارع سواء في وسط المدينة وحتى في الأحياء المهمشة، وزاروا القرى والمداشر، وبمجرد أن يشتكي إليهم المواطن يسارعون إلى تقديم المساعدة وفعل المستحيل من أجل تقديم الخدمة.

ولكن مر يوم الاقتراع وأغلقت الصناديق أبوابها، وسبقتها بعض الأحزاب إلى ذلك، وعما قريب ستسارع جل الأحزاب إلى إغلاق دكاكينها التي تفتحها في كل موسم انتخابي.

والسؤال المطروح هو: لماذا لا تفتح الأحزاب مقراتها إلا في مثل هذه المناسبات؟ وهل أن دور الأحزاب هو جمع أصوات الناس في كل محطة انتخابية وتسويق الأكاذيب والوهم لهم؟

فرجاء أيتها الدكاكين لا تغلقي أبوابك سريعا فقد آنست وحشتنا، واستمري بنفس النشاط والحيوية والقرب من الناس؟ فذلك قد يغير الكثير في حياتنا عموما وفي حياة الشباب على وجه الخصوص، ويرمم الثقة التي باتت معدومة بيننا وبينك!!!

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع