أخر تحديث : الأحد 6 سبتمبر 2015 - 10:29 مساءً

هزيمة المعارضة .. لا سياسة بدون أخلاق

ادريس حيدر | بتاريخ 6 سبتمبر, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_idriss_haydar

وضعت معركة الانتخابات أوزارها، بالشوائب التي شابتها و العيوب التي اعترتها: المال الحرام، البلطجة، تجييش الأطفال و النساء لأهداف منحطة ثم غياب المناقشات التي تتعلق بالجماعة و الجهة و احتياجاتهما و الجواب على انتظارات المواطنين.
غير انه و بعد إعلان ” النتائج”، طالعتنا أحزاب المعارضة البرلمانية بخرجات إعلامية تحاول ان تجد تبريرات واهية لأسباب فشلها ، و تغطي شمس الحقيقة بغربال مهترئ.
إن الأخلاق السياسية، كانت تقتضي من هذه الأحزاب المنهزمة:
– الإقرار بالهزيمة
– الاعتراف بنجاح الخصم و تهنئته
– استخلاص العبر(إعادة النظر في التنظيم، القرب من المواطن أكثر، صياغة جديدة لسياسة الحزب…الخ)
– تحمل قيادات الأحزاب المنهزمة مسؤولية فشلها و تدبيرها للمرحلة
– ترتيب الآثار السياسية للهزيمة وذلك باستقالة هؤلاء القادة.
مما لا شك فيه أن هذه الانتخابات شابتها كثير من المفسدات: الرشوة، الغش، المال الحرام ، البلطجة، الضرب و الجرح…الخ.
و لاريب في كون الدولة العميقة عملت على التحكم في هذه الانتخابات من خلال وسائلها المعروفة.
غير أن هذه الحقائق لا تستلزم الهروب إلى الأمام.
إن عدم الإقرار بالحقيقة يفقد كذلك للسياسة نبلها، حيث ” لا سياسة بدون أخلاق”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع