أخر تحديث : الجمعة 11 سبتمبر 2015 - 11:28 مساءً

الموت ديال الضحك

أحمد الدافري | بتاريخ 11 سبتمبر, 2015 | قراءة

ahmed_eddafri
حسب تصريح أدلى به أحمد بكور وكيل لائحة الأصالة والمعاصرة في القصر الكبير لموقع “قصر بلوس” بأن الذي سيكون رئيساً للمجلس البلدي لهذه المدينة هو البرلماني محمد السيمو وكيل لائحة الحركة الشعبية. وقال أحمد بكور بأن هناك أربعة أعضاء من لائحته في الأصالة والمعاصرة، من بينهم وصيفه وهو دكتور يدرس في الجامعة، ووكيلة اللائحة النسائية لحزبه، خانوه وانضموا إلى محمد السيمو. وقال بأنها جريمة كبرى في حق المدينة أن يكون رئيساً لمجلسها البلدي رجل لا يعرف قراءة A ماجيسكول. وقال بأنه خلال المفاوضات التي كان يجريها مع محمد السيمو كان هذا الأخير يلح على أن يكون رئيساً للمجلس لأن أبناءه يريدون أن يروه في هذا المنصب. وقال أحمد بكور بأن وكيل لائحة التجمع الوطني للأحرار واثنين من الفائزين من الحزب ذاته انضموا هم الآخرون إلى محمد السيمو صباح أمس، بعدما كانوا قد أتوا عنده رفقة وكيل لائحة العدالة والتنمية البرلماني سعيد خيرون أول أمس في بيته بمدينة العرائش، وطلبوا منه أن ينضم إليهم لكي يصبح العدد هو 3 من الأحرار + 1 من الأصالة والمعاصرة + 16 من العدالة والتنمية = 20 صوتا لفائدة العدالة والتنمية التي ستحصل بذلك على الأغلبية من بين 39 صوتا. وقال أحمد بكور بأن محمد السيمو كان قد وافق خلال المفاوضات على أن يتنازل له عن رئاسة المجلس مقابل 100 مليون سنتيم ومقابل شيك على بياض لضمان التزامه بمنح الإنابات لأعضاء الحركة الشعبية.
ملحوظة : سعيد خيرون برلماني العدالة والتنمية ورئيس المجلس البلدي السابق للقصر الكبير لولايتين، ورئيس لجنة المالية في البرلمان ، ذهب بنفسه للتفاوض مع أحمد بكور في مدينة العرائش، رفقة ثلاثة من “الأحرار”، وتم الاتفاق في الهزيع الأخير من الليل بينهم وبين أحمد بكور على تشكيل تحالف، لكن عندما استفاق سعيد خيرون في الصباح وجد “الأحرار” انضموا إلى غريمه البرلماني محمد السيمو الذي لا يتوقف عن نعته بالفساد، ولم يبق الآن أمام سعيد خيرون سوى رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة التي يطمح ان يفوز بها على حساب إلياس العماري.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع