أخر تحديث : الثلاثاء 15 سبتمبر 2015 - 12:09 صباحًا

ماهي الدروس والعبر المستفادة من المزاد الذي بيعت فيه مدينة القصر الكبير؟ !

حميد علوشا | بتاريخ 15 سبتمبر, 2015 | قراءة

hamid_aloucha

-درس أول لساكنة القصر الكبير خصوصا النخب الواعية المثقفة كي تعرف حقيقة هذه الأحزاب المترهلة ووضاعتها. .فهي لا تؤمن بالقيم والمبادئ والوطنية ولا تحمل أي مشروع إصلاحي. .فهي تعيث في الأرض فسادا وتستعمل كل أدواتها الفتاكة واساليبها القدرة لأجل التمكن والتربع على سدة التسيير بالجهات والجماعات. .فكيف تقبل هذه النخب بأن يكون ربان سفينتها أمي فاسد و. …؟!
-درس ثان للمستقلين. .فنحن نعلم أنكم أصحاب مبادئ وأخلاق وأصحاب فكر ومشروع حضاري لكنكم تسرعتم في اتخاذ قرار حاسم جر الويلات على الحزب وعلى لاءحتكم المستقلة وعلى المدينة وساكنتها. .فبدل أن تغردوا خارج السرب كان الأجدر أن تمارسوا دوركم في النقد والتغيير من الداخل حتى لو تطلب الأمر إخفاء الألم والجرح”لءن بسطت يدك لتقتلني ما انا بباسط يدي لاقتلك إني أخاف الله رب العالمين”.
-درس للمؤسسة الحزبية ولكتابته المحلية التي كانت تتعامل مع أعضاءها كبيادق على رقعة شطرنج تغير ماتشاء ومتى تشاء وكيف تشاء. ..فلماذا دفعتم إخوانكم للخروج على الصف؟ ! ألم يكن حريا بكم أن تلموا الشمل وتصلحوا ذات بينكم حتى لا تكونوا عرضة للمذلة و الهوان؟ !
الآن. .لم تتوقف عجلة الزمن. .الوقت متاح اليوم لتعيدوا النظر في بناءكم الداخلي وفي مساطركم وفي تفعيل ديمقراطيتكم الداخلية قبل أن تعلموها لغيركم. ..
الآن. .سارعوا إلى تقويم الاعوجاج وإصلاح الأنفس وذات البين. .
سارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين.
جميعنا نتحمل مسؤولية ما حدث. .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع