أخر تحديث : الأحد 4 أكتوبر 2015 - 4:22 مساءً

مجرد رأي

جمال عتو | بتاريخ 4 أكتوبر, 2015 | قراءة

jamal_atto

كثير من الاخوة وانطلاقا من حرصهم على ربط المسؤولية بالشفافية والتواضع يسارعون الى نشر صورمسؤولين غربيين رفيعي المستوى وهم يستقلون باصات أو يركبون دراجات هوائية أو يأخذون أماكنهم في طوابيرطويلة مع عامة الشعب. ولا يلتفت هؤلاء الاخوة الى الشعب نفسه وكيف يقف هو الآخر على مسافة من مسؤوليه الذين صوت عليهم يوما في صنادق زجاجية شفافة.
هناك أيها الاخوة أمور القوم وشؤونهم تدار عبر مؤسسات الدولة ولكل له مسؤوليات محددة والمسؤول الواقف ماهو الا موظف سامي تحت اسمه خرائط من الهيكلة الادارية .أما عندنا مازلنا نتعامل بمنطق الأشخاص والتدخلات عبر الوسائط والمكالمات الهاتفية. لذا في تقديري اذا وقف مسؤول عندنا في طابور سوق أو ركب دراجة هوائية فلن يكمل نهاره الا عند مختص في طب آلام الرأس والحنجرة.لأن الشعب لن يعطيه “التيقار”.
مازلنا بحاجة لسنوات ضوئية حتى نلتحق بالقوم ومسؤوليهم ومؤسساتهم.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع