أخر تحديث : الأحد 25 أكتوبر 2015 - 11:21 مساءً

ما يشبه الهرطقة

محمد أحمد عدة | بتاريخ 25 أكتوبر, 2015 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_odda_mohamed

رغم عشقي للشعر فأنا كائن مادي كادح حقير، ﻻتربطني اية صلة بكافكا او ببورخيص، وغالبا ما كنت اتوقف عند واحد من مواقفي المخزية ﻻسخر من المبدع الواهم الذي يتغوط فوق معطفي مثل اي نورس سافل في الميناء المتسخ، ﻻ اعلم كيف يجعل هؤﻻء التافهون من نورس طائرا رومانسيا، إنه بشع كما يقول عثمان عشقي..
كثيرا ما استلذ بالكتابة لكنني ﻻ زلت جاهﻻ بتحويلها مثل سلك نحاسي، كما يفعل محمد بنميلود او طاغور.. تعمدت كتابة اسم طاغور لسببين، اوﻻ ﻻن إيقاع اﻻسم مرعب، ثانيا بهدف نضالي يشبه قتل اﻻله..
كل ما استطعت جنيه الى اليوم هو كيس مليء بالمحاوﻻت يشبه كيسا كبيرا من اللعب المكسورة او المعطوبة، هنا سيارة تنقصها عجلة وهناك مقبض مسدس أو دمية من غير ذراعين.. مع اقصى درجات اﻻعتذار ﻻنيس الرافعي.
عندما كتبت ﻻول مرة كتبت قصائد غبية عن فلسطين ولبنان ولذلك اتفادى الحديث عن هذه الحقبة، ثم كتبت مقلدا السياب ونزار وهي ايضا حقبة ﻻ اريد الحديث عنها.. ثم اكتشفت درويش فصرت اكتب العبارة الواحدة ثم القيها بصوته وهي حقبة اكرهها… ثم كتبت وكتبت كنت دائما مقلدا فاوجدت للتقليد مبررا نقديا من قبيل ما الشعر اﻻ تنويع على نص واحد.
اسعفتني بيانات ادونيس وانسي الحاج ﻻقول انا اكتب قصيدة النثر رغم فقري اﻻيديولوجي في الحساسيات الجديدة…
خﻻصة الهرطقة انني لم استطع كتابة الشعر او الدفاع عنه رغم كل ادعاءاتي.. لكنني مغرور مثل ريمبو والمتنبي مع وباء اسمه الخيال المجنون. ..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع