أخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2015 - 9:42 مساءً

من اخبر السيد “مصطفى ” جارنا باني لم اغير صورة بروفايلي بمناسبة المسيرة الخضراء ؟؟

جميلة البوطي | بتاريخ 7 نوفمبر, 2015 | قراءة

11201941_990215967704640_6731726466028575732_n

ما ان وصلنا عتبة منزل امي هذا الصباح حتى بادرنا السيد مصطفى صاحب المحل المقابل للبيت بالعلم الوطني مانحا اياه لابني محمد و بكل كرم هذا الاخير الذي فرح به و ظل يلوح به في السماء و لم يسعفني الحظ لالتقط له صورة واضحة لكثرة حركيته و هو يدور بها …
فقلت في نفسي “ترى هل وشى بي احدهم لهذا الجار هههه … و الذي اراد ان يقول لي كوني وطنية و علمي ابنك حب الوطن …

العلم الوطني يتواجد في غرفة ابنائي منذ سنين و سنين و لهذا فهن يعرفنه عز المعرفة و ياما استعملنه في مناسبات عدة و كوني لم اغير صورة بروفايلي كما فعل العديد لاني لا احب ان يملي علي احد ما افعله على حائطي فهذا هو المكان الوحيد في العالم الذي امارس فيه حريتي كما اريد و وقتما اريد من دون ان يوجهني احد ما …

تذكرت ان العلم الوطني الذي بحوزتنا يبدو باهتا و اللون الاحمر لم يعد باهرا كما كان سابقا … فقد استفزتني الالوان الساطعة للاعلام في طريقنا و نحن متوجهون الى القصر الكبير هذا اليوم و لهذا قررت مع نفسي ان اشتري واحدا اخرا شريطة ان يكون جميلا جدا و مزركشا و خلابا حتى ازين به غرفة بناتي …

اقول لمن غيروا لون بروفايلاتهم انتم احرار في ذالك و لا حق لاحد في ان يشكك في صدق مشاعركم نحو الوطن و اقول لمن لم يرغب في التحدي انتم احرار كذالك و لا حق لاحد اخر في المزايدة عليكم في حب الوطن فالقلب هو موطن الاسرار و هو المحيط الذي لا يمكن لللاخرين ان يحيطوا به من كل جانب و هذا من فضل ربي .

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع