أخر تحديث : الأحد 22 نوفمبر 2015 - 4:57 مساءً

بنو عربان

أحمد الدافري | | بتاريخ 22 نوفمبر, 2015 | قراءة

eddafri

يوم الأربعاء الماضي، عندما ركبنا في طائرة الخطوط المصرية من مطار القاهرة أنا والصديق الإعلامي لحسن العسبي، ونحن لم ننم منذ أكثر من 48 ساعة، لاحظت أن المقاعد الثلاثة الموجودة على يساري فارغة. فكّرت في أن أنتقل إلى تلك المقاعد وأن أتمدد فوقها لكي أنام ساعة أو ساعتين، قبل انتهاء الرحلة التي تدوم حوالي خمس ساعات، وأن أترك سي لحسن يتمدد هو الآخر فوق المقاعد الثلاثة التي كنا أنا وهو نجلس فوق اثنين منها، والتي كان المقعد الثالث من بينها فارغا. وفي الوقت الذي هممت فيه بالنهوض من مكاني ، تفاجأت بقدوم رجل كهل من المقاعد الأمامية، يبدو من شكله أنه مواطن خليجي، واستيلائه على المقاعد الثلاثة الفارغة دون أن يلتفت يمينا ولا شمالا، حيث تمدد فوقها ببطنه الضخم، وغطى كتلة شحومه الكثيفة بالبطانية، واستغرق في نوم عميق. بعد حوالي ساعتين استيقظ وذهب إلى المرحاض، فأتى بسرعة من الأماكن الأمامية شاب آخر رشيق يبدو من شكله هو أيضا بأنه خليجي، وتمدد فوق المقاعد الثلاثة الفارغة، وتغطى بالبطانية. وعندما عاد الخليجي الكهل من المرحاض ووجد أن “سريره” قد سُرق، قال للشاب الخليجي : “هادي الكراسي مالي”. نظر إليه الشاب الخليجي، وأدخل رأسه تحت البطانية، ولم يجبه، فعاد الخليجي صاحب البطن الضخم إلى مكانه في المقاعد الأمامية وهو “يُبركَِم” بكلام لم أفهمه. بعد حوالي ساعة ونصف استيقظ الشاب الخليجي، وبدأ يحك عينيه. سألته: “الشخص لي كان نائم فوق هاذ المقاعد قبلك هو صديقك؟”. قال لي وهو يبتسم :”لا. أعوذ بالله”. سألته: “أنت من أي بلد؟”. أجابني :”من الكويت”. سألته :”وهو أيضا من الكويت؟”. أجابني : “لا. أعوذ بالله”. قلت له :”من أي بلد هو؟”. أجابني :”هو من السعودية”. قلت له :”هل تتعرفون على بلدان بعضكم البعض في الخليج من خلال اللهجة”. قال لي :”لا. إحنا نتعرف على السعودي من شكله بس”. قلت له :”كيف يكون شكل السعودي؟”. فأشار ناحية الرجل الذي كان نائما قبله فوق المقاعد وقال لي وهو يضحك:” يكون شكله كده”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع