أخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2015 - 12:00 صباحًا

المس بالذات الإلهية

خالد الشرادي | بتاريخ 23 نوفمبر, 2015 | قراءة

cherradi_khalid

في بلد كألمانيا مثلا ،حيث يحترم الإنسان لإنسانيته وحيث تنتشر مدارس الثقافة و الفنون والرياضة والموسيقى والباليه والشوكولاه وحيث توجد الشوارع النقية التي لا يبول فيها السكارى، ولا يبصق فيها البوحشيشيون ، وحيث المستشفيات التي لا تلد فيها النساء بجانب القواديس وعلى الأرصفة الباردة،في مثل بلد كهذا لا يمكنك عزيزي في الله ان تعثر على قانون إسمه” المس بالذات الإلهية” .

فالفنانون هناك يرسمون الله في الرسوم المتحركة ويشخصونه في المسرحيات ويتناولونه مرسوما في الكاريكاتير، وينظمون في حقه قصائد الهجاء ، ثم لا شيء يحدث لهم إطلاقا !!! لا مظاهرات ينظمها المؤمنون به من الجرمان هناك ،ولا الله ينتقم منهم فيرسل عليهم صاعقة ما او ريحا صرصرا عاتية !!!! لكنك ويا للعجب لا تعثر على هذا القانون إلا في البلاد التي يحكم فيها اللصوص وقطاع الطرق وتجار العقيدة ومدمنون المخدرات القوية ،في البلاد التي يشغلون فيها البنغال ب 100 دولار في القرن ويسرقون فيها عرق الخادمات  وينكح فيها العجائز القذرون صغيرات الفيلبين ..

في “البلاد التي ” -مع الشكر للجميل جمال بودمة – يموت فيها المواطنون على ابواب المستشفيات ويسرق رزق العمال وعرق المتقاعدين وحتى ستاتوهات الفيسبوكيين .. أليس غريبا أن يوجد قانون” حماية الذات الإلهية” فقط وحصريا في الدول التي تنتهك الذات الإنسانية يوميا في محاكمها وأسواقها ومستشفياتها ومعاهدها وكوميسارياتها ومساجدها …!!!
عجبي !!!!!

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع