أخر تحديث : السبت 30 يناير 2016 - 2:13 صباحًا

تجار سوق الفجر و لعبة السياسيين

عماد الجوهري | بتاريخ 30 يناير, 2016 | قراءة

12650895_1556851347971429_11

استضافت دار الثقافة اليوم الجمعة تجار سوق الوهراني المعروف والمشهور بسوق الفجر، وكان موضوع الاستضافة التي اختار لها الحاج السيمو يوم الجمعة يوم راحة التجار عندنا ، مشكل سوق الفجر الذي تجرجر كثيرا واصبح ورقة انتخابية عند الاحزاب السياسية بالمدينة ونقاباتها كما حدث مع حزب الاستقلال ونقابته ، ثم مع حزب العدالة والتنمية الذي بنى سوقا نموذجيا ولم يحسم في لائحة المستفيدين لغرض انتخابوي.
الحاج السيمو جاء دوره اليوم ليتأبط الملف ويلعب لعبة الكبار . السوق النموذجي الذي صرفت من اجله الملايين في رايه غير صالح !!
فسعادته اقترح اليوم ساحة سيدي مخلوف مكانا للسوق . وقال انه قام بكافة الاجراءات من اجل هذا …انسي سعادته ان الساحة المعنية محل نزاع . نتمنى من الرئيس ان يكون صادقا وان لا يجرجرالتجار لولاية تشريعية اخرى غير التي تأتي في اكتوبر القادم
وبطبيعة الحال لعب الحاج على كل الاوثار الحساسة . وهو يعرف بان للسوق نقابة لا يهمها الانتماء بل تميل مع كل ريح .كما يعرف السي الحاج انه زرع لهذه النقابة ايام مجلس البيجيدي جمعيتين صنيعتين له من اجل عرقلة اتمام المشروع .
واليوم خلا الجو لعمي الحاج وسوف يضرب الضالمين بالضالمين ليطول امد الصراع حتى يصبح السوق من حكايا زمان ….عقلوا عليها .

ksarforum

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع