أخر تحديث : الجمعة 8 أبريل 2016 - 6:26 مساءً

المشاركة السياسية للجالية في الإنتخابات المغربية

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 8 أبريل, 2016 | قراءة

www.ksarforum.com_photos_writers_hajji

محمد الحاجي
عند اقتراب أي استحقاق انتخابي في المغرب يبدأ نقاش المشاركة السياسية للجالية ، فتكثر المطالب و التحليلات و حتى المزايدات ، فتراوغ الدولة كل ” الهضرة ” حتى يمر ” السوق ” الإنتخابي لتتأجل العملية إلى أن يشيب الغراب و ” تنور الملحة ” كما يقول الأجداد ! .

لكن المشكل هو في تغييب واقع لا يرتفع في كل هذا النقاش و هو أن جزأ كبيرا جدا من الجالية المغربية المقيمة بالخارج محرومة أولا من المشاركة السياسية داخل بلدان الإقامة و لا تأثير لها في انتخاباتها لا البلدية و لا الجهوية و لا البرلمانية رغم أنها مرتبطة بتفاصيل حياتها اليومية بالهيئات المنتخبة لدول المهجر و تؤدي ضرائبها كبقية مواطني هذه الدول … فكيف يمكن لشخص لا يدلي برأيه انتخابيا حتى في برامج الخدمات البسيطة لبلدته التي يستقر بها ، أن يطالب بالمشاركة السياسية في بلده الأصلي الذي لا يرتبط بهيئاته المنتخبة سوى في بضع خدمات إدارية على مستوى القنصلية أو بعملية استقبال على مستوى المطارات و معابر الحدود !!؟؟

ثم أن المشاركة السياسية للجالية في الإنتخابات المغربية محدودة على مستوى الزمن و لا تثير سوى اهتمام من هاجر في سن ما بعد العشرين من المغرب و لا أعتقد أن الأجيال المولودة في أوربا سيكون لها اهتمام بما يقوم به البيجيدي و البام و الإستقلال و ما يقوله الملك و لا حتى شكل نظام الحكم في بلاد الآباء و الأجداد .

النضال المنطقي من أجل المشاركة السياسية يجب أن يبدأ في دول المهجر ، أما المشاركة في الوطن الأم فليس في اعتقادي سوى مضيعة للوقت و الجهد ! .

أوسمة : , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع